imtilak logo

مجموعة امتلاك تشارك في منتدى القانون والاستثمار القطري التركي

: 2019-12-10 تاريخ آخر تحديث : 2019-12-30

مجموعة امتلاك تشارك في منتدى القانون والاستثمار القطري التركي
+ حجم الخط -
50 إعجاب

ضمن خطة تركيا لتطوير نشاطها الاقتصادي وتبادلها التجاري مع دول العالم قاطبة، عُقد قبل أيام في مدينة اسطنبول، وبمشاركة واسعة الطيف من رجال الأعمال والمسؤولين من تركيا ودولة قطر وعدد من المستثمرين الأجانب: «منتدى القانون والاستثمار القطري التركي».

ولا يخفى دور تركيا الريادي بين الاقتصادات الفاعلة في المنطقة، باعتبارها بلداً غنيّاً بصناعاته وموارده الطبيعية، وهو ما جعل من تركيا شريكاً اقتصادياً مهماً وعنصراً رئيساً فاعلاً في الاقتصاد العالمي.

مجموعة امتلاك تشارك في المنتدى القطري التركي للقانون والاستثمار

وكان لـ مجموعة امتلاك مشاركتها في «منتدى القانون والاستثمار القطري التركي» المذكور آنفاً باعتبارها مجموعة رائدة في مجال الاستثمار في تركيا.

 

 ممثل مجموعة امتلاك مع سعادة الدكتور ثاني بن علي آل ثاني

وضمن جلسات المنتدى ناقش المشاركون مجموعة من القضايا المتعلقة بالاستثمار في قطر وتركيا، وطبيعة الارتباط الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

كما تمت الإشارة إلى التطور المتسارع في العلاقات السياسية والتعاون بين البلدين، وهو ما انعكس على حجم التبادل التجاري بينهما، محقَّقاً نمواً بنسبة 85 بالمئة.

وفي ثنايا جلسات المؤتمر تمت الإشارة إلى بعض المعطيات المهمة حول واقع الارتباط الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين:

- ففي عام 2017 بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين: 4.7 مليار ريال قطري، بينما وصل حجم التبادل التجاري في عام 2018 إلى ما يعادل: 8.7 مليار ريال قطري.

- يوجد أكثر من450 شركة تركية تعمل في السوق القطرية.

 اتفاقيات تركيا للتبادل التجاري حول العالم تعود بفائدتها على المستثمرين

وفي كلمة ألقاها السيد «عبد الله دينز» من مكتب الاستثمار في رئاسة الجمهورية التركية، متحدثاً عن مزايا الاستثمار في تركيا، حيث أشار في كلمته إلى العديد من النقاط المهمة، كان من أبرزها:

- نفَّذت تركيا قرابة 130 مشروعاً خلال السنوات الأخيرة، بقيمة تجاوزت 15 مليار دولار.

- أصبح الاقتصاد التركي في المرتبة 13 بين أكبر اقتصادات العالم اليوم، بينما كانت تركيا في المرتبة 18 عام 2002.

وفي حديثه عن دخل الفرد في تركيا، قال السيد عبد الله دينز: ازداد دخل الفرد التركي من 10 آلاف و685 دولار سنوياً عام 2002، ليصبح 27 ألفاً و956 دولاراً سنوياً عام 2018.

وبالنسبة للسوق المحلي والتجارة الخارجية، أوضح دينز إن لتركيا اتفاقيات جمركية مع 27 دولة، مما يفيد المستثمرين في الوصول لهذه الدول من دون دفع ضرائب جمركية. بجانب معاهدات تركيا مع 75 دولة لحماية الاستثمار وتجنُّب الازدواج الضريبي.

تحرير: امتلاك العقارية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها