imtilak logo

الأثر الكبير للتسويق الرقمي في مبيعات منازل تركيا

: 2019-08-07 تاريخ آخر تحديث : 2019-08-16

الأثر الكبير للتسويق الرقمي في مبيعات منازل تركيا
+ حجم الخط -
48 إعجاب

من الطبيعي أن للحملة الإعلانية على وسائل التواصل الاجتماعي أثرها البالغ في تسويق منازل تركيا، وفي اسطنبول خصوصاً، ولتوجهات هذه الحملات تأثيراتها الواضحة حتى على أنواع العقارات المباعة.

 

منازل تركيا

دور وسائل الدعاية الحديثة في تطوير مبيعات منازل تركيا

وفي هذا الإطار، وتعليقاً على تقييم مبيعات المنازل في تركيا للأجانب في شهر يونيو/ حزيران من هذا العام، تحدَّث السيد "محمد دورغوت" مدير شركة Sare Medya Ajans (التي هي واحدة من الشركات التي تعمل في قطاع الدعاية الرقمية لصالح الشركات العقارية في تركيا، والتي يشمل عملها أعمال الدعاية الرقمية وإدارة حسابات التواصل الاجتماعي لكثير من الشركات التي تقوم ببيع العقارات للأجانب) موضحاً دور وسائل الدعاية الحديثة، والتي تعتمد وسائل التواصل الاجتماعي ميداناً لها.

 حيث أفاد أن التسويق الرقمي وحملات وسائل التواصل الاجتماعي كان لها دور كبير في زيادة الإقبال على عقارات تركيا، ومن خلال هذه الوسائل حقَّقت مبيعات منازل تركيا للأجانب رقماً قياسياً.

وأشار أيضاً إلى ضرورة تطوير الإعلانات الرقمية الموجهة الى البلدان التي حققت مشتريات كبيرة من المنازل التركية.

وقال في السياق ذاته: إن الشركات التي تعمل في هذا المجال في اسطنبول محظوظة دائماً.

وأوضح "دورغوت" أن اسطنبول ستحافظ على مكانها في القمة من حيث مبيعاتها، وذلك لأن الشركات العاملة في المبيعات العقارية فيها، توجِّه الإعلان بالاتجاه الصحيح، فتصل إلى البلدان التي تحتوي على طاقات استثمارية تحقِّق الفائدة الكبيرة للقطاع العقاري في تركيا.

 

مبيعات المنازل في تركيا

الأصل في التخطيط السليم ورَصد الميزانية الكافية

وأضاف السيد "دورغوت": "إن أي مستثمر يُراد إيصال الإعلان إليه، يمكن استهدافه مباشرة بالإعلانات الرقمية مهما كانت دولته بعيدة. ويمكن ذلك من خلال تسجيل الكلمات المفتاحية التي يتم البحث عنها بكل اللغات، ووضع الخطة المناسبة، ورصد الميزانية الصحيحة المناسبة لعملية الإعلان الرقمي".

كما أوضح "دورغوت" أن شركته عملت خلال السنوات الماضية مع كثير من الشركات المحليَّة والأجنبيَّة، التي حققت علامتها التجارية في تركيا، أو التي هي على طريق تحقيق علامتها التجارية البارزة.

وبحسب "دورغوت": يرى الجميع أن منازل تركيا المستعملة اليوم تتراجع مبيعاتها بشكل كبير، وأن المنازل الجديدة هي المفضَّلة للشراء، والتي تنال النصيب الأكبر من المبيعات، وخصوصاً من قِبل المستثمرين الأجانب، وسبب هذا الإقبال على المنازل الجديدة يعود إلى التسويق الرقمي الذي بات يركز على المنازل الجديدة أكثر من القديمة.

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر : أملاك كوليسي

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها