سعوديون ومقيمون عرب يتجهون إلى الاستثمار في تركيا

سعوديون ومقيمون عرب يتجهون إلى الاستثمار في تركيا

تاريخ الاضافة : Nov , 25 2017

تشهد الأسابيع الأخيرة زخماً في توجه رجال أعمال سعوديين ومقيمين عرب في المملكة العربية السعودية إلى تركيا ففي دائرة الهجرة المركزية بمدينة إسطنبول التركية المسؤولة عن منح الإقامات للأجانب يُمكن ملاحظة زيادة لافتة في أعداد المواطنين السعوديين والمقيمين العرب في المملكة الذين يرغبون في الحصول على الإقامة في تركيا.
هذا المشهد يتكرر أيضاً في البنوك التركية بالمناطق المركزية في إسطنبول والتي يوجد فيها العرب بكثرة، فيومياً تجد سعوديين يصطفون من أجل فتح حسابات بنكية لوضع مبالغ نقدية جلبوها الاستثمار في تركيا.
ولعل التحولات السياسية والاقتصادية ونظام الضرائب على المقيمين في المملكة زادت من رغبة الكثيرين في تجريب الأسواق الأخرى وعلى رأسها تركيا، وربما اشتكى البعض من نظام الكفيل، وتسجيل أموالهم وممتلكاتهم باسم الكفيل.

ولا يخفي عدد كبير من المقيمين العرب الذي انتقلوا للعيش في تركيا رغبتهم في الحصول على الجنسية التركية، محاولين الاستفادة من قانون الجنسية العادي الذي يتيح منح الجنسية للمقيم لمدة 5 سنوات متواصلة ضمن شروط معينة، أو قانون الاستثناءات الذي يقضي بمنح الجنسية لمن يشتري عقاراً بمبلغ يتجاوز مليون دولار أو القيام باستثمارات بمبالغ كبيرة.
وفي المقابل تسعى تركيا لاستغلال هذا التوجه عبر تسهيلات في فتح الحسابات البنكية وتقديم تسهيلات للمستثمرين على أراضيها ومنح الإقامات لجذب الأموال من الخارج التي تساهم في دعم اقتصاد البلاد.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us