imtilak logo

القطاع العقاري في تركيا: تقدّم ملحوظ تحقّقه الاستثمارات الأجنبيّة

: 2019-09-11 تاريخ آخر تحديث : 2019-09-12

القطاع العقاري في تركيا: تقدّم ملحوظ تحقّقه الاستثمارات الأجنبيّة
+ حجم الخط -
47 إعجاب

من المعلوم لدى الجميع أنّ القطاع العقاري في تركيا بات في السنوات الأخيرة القطاع الأكثر دعماً للاقتصاد التركي، إلى جانب كونه بوابة تركيا الاستثمارية التي جعلتها مفتوحة على الاستثمارات من شتى أنحاء العالم.

ولعلّ ذلك يرجع إلى المزايا الكثيرة التي توفّرها عقارات تركيا والتي جعلت المستثمرين في السنوات الأخيرة يفضّلون العقارات في تركيا على نظائرها في الأسواق العقارية العالميّة.

وقد حافظت تركيا على مكانتها قِبلةً للمستثمرين العقاريّين القادمين من جميع أنحاء العالم مع المحفّزات الكثيرة التي تقدّمها للمستثمر الأجنبي مثل حقه بالحصول على الجنسية التركية وفق شروط معيّنة.

ولم تتأثّر الاستثمارات العقارية الأجنبية في تركيا ببعض الركود الذي أصاب القطاع العقاري الداخلي في الآونة الأخيرة، بل إنّ هذه الاستثمارات لعبت دوراً حيويّاً في إنعاش القطاع العقاري والاقتصاد التركي بشكل عام.

وعلى الرغم من أنّ التقدّم في قطاع الاستثمارات العقارية الأجنبية في تركيا لم يتأثّر يوماً بالركود الذي عاناه القطاع بشكل عامّ مؤخّراً، غير أنّ الإصلاحات الأخيرة في الاقتصاد التركي ولا سيّما خفض سعر الفائدة أثّرت إيجابيّاً على السوق التركية وبالتالي على أهم القطاعات فيها وهو القطاع العقاريّ، وقد انعكس هذا الأثر بدوره على الاستثمارات الأجنبيّة في القطاع العقاري.

القطاع العقاري في تركيا يتجاوز المرحلة الأصعب

أمّا السيد ايدن أك بابا رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات العاملة في مجال الدعاية والإعلان والتسويق للقطاع العقاري في تركيا فقد صرّح لصحيفة يني شفق التركية:

لم يتوقّف زخم المبيعات العقارية للأجانب في تركيا حتى عندما بلغ سعر الفائدة أعلى مستوياته.

وحتى عندما عانى القطاع العقاري من بعض الركود الذي يحدث من فترة إلى أخرى كان مبيع العقارات للأجانب يحطّم الأرقام بشكل يبعث على السرور، ويمنح القطاع الحيويّة.

علينا أن نولي هذا الأمر أهميّة قصوى وأن نسعى لتطوير القطاع بكلّ طاقتنا ونمنح المستثمر الأجنبيّ أفضل ما يمكن، وبشكل خاصّ مواطني الدول القريبة منّا.

وقد كان الفضل الأكبر فيما حقّقناه سابقاً على هذا الصعيد للإصلاحات الاقتصادية بالطبع، كما لعبت السمعة الطيبة للرئيس رجب طيب أردوغان دوراً لا يستهان به في هذا المجال.

 

القطاع العقاري في تركيا

وفي حديثه عن فائدة تخفيض سعر الفائدة الذي تمّ إقراره مؤخّراً قال السيد أك بابا:

أريد التنويه إلى تعليق مدير البنك المركزي الذي مفاده أنّ تخفيض سعر الفائدة الأخير قد حقّق استقراراً في الأسعار، بينما أقبل الناس كذلك على العروض المنخفضة للقروض ما ولّد حركة كبيرة في السوق الداخليّ.

ولا شكّ أنّ لهذه الحركة انعكاساً كبيراً على السوق الخارجيّة أيضاً، فقد شهدنا قبل القرار بأسابيع قدوم بعض الزبائن من الأجانب إلى تركيا وكانوا في حيرة من أمرهم ولم يتّخذوا قراراً.

لكنّنا نشهد اليوم عودة الكثير منهم بعد هذا الاستقرار، وهذا الأمر يجب أن يدفعنا إلى مزيد من العمل لزيادة الاستقرار في السوق وإدامة الزيادة المطّردة في الاستثمارات العقارية للأجانب.
كما علينا أن نركّز على الأسواق المجاورة لنا وعلى سوق الشرق الأوسط بشكل عامّ وأخصّ بالذكر إيران والأردن والكويت وقطر والعراق وفلسطين التي يأتينا منها الكثير من المستثمرين.

وقد بدأنا مؤخّراً باستقبال مستثمرين من دول أخرى مثل باكستان والصين وأثيوبيا وهذه أسواق جديدة بالنسبة لنا علينا أن نحسن استغلالها.

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر:  أملاك كوليسي + صحيفة يني شفق

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها