imtilak logo

خطط دعم السياحة الطبية في تركيا تستهدف 2 مليون سائح سنوياً

: 2019-04-30 تاريخ آخر تحديث : 2019-12-10

خطط دعم السياحة الطبية في تركيا تستهدف 2 مليون سائح سنوياً
+ حجم الخط -
48 إعجاب

ترتفع أسهم السياحة الطبية في تركيا على غيرها من البلدان المشهورة بهذا النوع من السياحة، مع التطور الكبير الحاصل في المجال الطبي التركي، فمَع افتتاح المدينة الطبيَّة التاسعة في تركيا في مدينة أنقرة، والتي تعدّ المدينة الطبيَّة الأكبر في أوروبا، وثالث أكبر مدينة طبيَّة في العالم، وارتفاع عدد المقبلين على السياحة العلاجية، تُثبت تركيا أنها قد حازت قصب السبق في هذا المجال وبشكل لافت للأنظار.

 

السياحة الطبية في تركيا

خطط السياحة الطبية في تركيا تشمل 2 مليون سائح سنوياً في 2023

السيد "محمد علي كلتش كايا" المدير العام لشركة الخدمات الصحية الدولية USHAŞ، وهي شركة تم إنشاؤها من قِبل مجلس المؤسسات الصحية التركي TOBB لدعم خدمات السياحة الطبية في تركيا والرقابة عليها؛ أوضح أن تركيا تهدف إلى سياحة علاجية قوامها مليونَي شخص (2,000,000) في عام 2023م.

وفي وقت سابق من العام الحالي عُقد في أحد فنادق منطقة بيليك السياحية في مدينة أنطاليا المؤتمر العاشر لرابطة المشافي والمؤسسات الصحيَّة الخاصة OHSAD، تحت عنوان "اجتماعات الحلول الصحيَّة المشتركة".

وفي إطار اجتماعات هذا المؤتمر، عقد السيد "نوكيت كوتشوك ايل" عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك TÜSİAD، اجتماعاً تكلَّم فيه كلٌّ من السيد "محمد علي كلتش كايا" المدير العام لشركة الخدمات الصحية الدولية USHAŞ، والبروفيسور "كرم الكين" السكرتير العام لمجلس التصدير في تركيا TİM، والسيد "ألبرين كاتشار" رئيس دائرة السياحة العلاجية في وزارة التجارة التركية، والبروفيسور "أورهان غازي يغيت باشي" رئيس لجنة الأعمال الصحية في مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية DEİK.

وشدَّد السيد "كلتش كايا" في كلمته التي ألقاها على أهمية قطاع السياحة العلاجية، داعياً إلى تضافر جهود جميع الجهات والقطاعات الخدمية في تركيا من أجل تحقيق أفضل النتائج في هذا القطاع، والارتقاء بهذا المجال أكثرَ فأكثرَ.

 

السياحة الطبية

وبيَّنَ "كلتش كايا" أيضاً أن أكثر المرضى الذين يقصدون تركيا بهدف السياحة العلاجية هم من مواطني العراق، وأذربيجان، وألمانيا، وجورجيا، وروسيا، وليبيا، وتركمانستان، وأوزباكستان، وأفغانستان، وانجلترا.

وأضاف السيد "كلتش كايا" قائلاً: "إن كل دولة من دول الشرق الأدنى يمكن اعتبارها أيضاً سوقاً مستقلاً بالنسبة لنا، لكن يجب أن نتوجه بالمقام الأول باتجاه دول أوروبا الغربية، ودول البلقان، ودول الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، فهي تعتبر في أولوياتنا التسويقية للسياحة العلاجية".

القطاع الخاص يحصد 66% من سوق السياحة العلاجية

وأضاف السيد "كيليتش كايا" قائلاً: "لقد بلغ عدد السيّاح بهدف العلاج في تركيا خلال 10 أشهر من سنة 2018 أكثر من 400 ألف مريض أجنبي، تلقّى 66% منهم العلاج في مشافي القطاع الخاص، و34 % في مشافٍ حكومية.

وتهدف تركيا إلى زيادة استقطاب هذا النوع من السيّاح، بحيث يبلغ عدد السيّاح بهدف العلاج 2 مليون سائح سنويّاً مع حلول عام 2023.

وضمن خطة تنظيم السياحة العلاجية في تركيا تم إنشاء "شركة الخدمات الصحيَّة الدولية" USHAŞ، ومُنحَت تصريحاً من قبل وزارة الصحة التركية، للعمل في 44 فرعاً مخوَّلاً كوسيط، و 83 مؤسسة صحيَّة عامة، و 466 مؤسسة صحيَّة خاصة، و19 مشفى جامعي، و20 مستشفى جامعي وقفي".

وأضاف السيد "كيليتش كايا" أيضاً: "إن خطتنا التسويقة للسياحة العلاجية في تركيا ستشمل الولايات المتحدة الأمريكية ، كما ستكون الصين أيضاً من ضمن أسواقنا المستهدفة".

ونوَّه السيد "كلتش كايا" إلى ضرورة استهداف أسواق السياحة العلاجية مع الأخذ بحسبان العلاقات الاقتصادية والسياسية، والتقارب الجغرافي والثقافي، مع ضرورة السعي إلى تقديم الأسعار المنافسة.

 

السياحة العلاجية في تركيا

كما أكّد البروفيسور "كرم الكين"، السكرتير العام لمجلس التصدير في تركيا TİM، أن الأيام القادمة ستشهد تغيُّراً في مراكز القوى في العالم، ويجبُ على تركيا أن تخطط لمشاريع تمنحها تقدُّماً متسارعاً في هذه الفترة.

السائح العلاجي ينفق حوالي 10 أضعاف السائح العادي

وقال البروفيسور "كرم الكين" مبيّناً ما ستقدمه السياحة العلاجية لتركيا من فرص ذهبية في الأيام القادمة: "إن دول آسيا وإفريقيا ستشكل 83% من نسبة سكان العالم في عام 2060، وإن متوسط مستوى معيشة الفرد في إفريقيا سيغدو 13 ألفاً و 600 دولار في عام 2100، وإن التفكير المسبق في المصدر الذي سيقدِّم الخدمات الصحيَّة والعلاجيَّة لإمكانات كهذه، والاستعداد المبكر هو أمر في غاية الأهمية".

ووضَّح السيد "البرين كاتشار" رئيس دائرة السياحة العلاجية في وزارة التجارة التركية، دور الوزارة في ما قدَّمته وتقدِّمه من دعم كبير للسياحة العلاجية، وما يُتوقع للسياحة العلاجية أن تقدِّم من إسهام كبير في الدخل القومي لتركيا، قائلاً: "إن كان السائح العادي يدفع في تركيا ما متوسطه 700 دولار في رحلته السياحية؛ فإن السائح العلاجي يدفع ما بين 6 آلاف إلى 8 آلاف دولار تقريباً".

 

مدينة طبية في تركيا

 

يشار إلى أنّ السياحة الطبية في تركيا تعتبر رخيصة نسبياً بالمقارنة مع الدول الأخرى المعروفة بهذا النوع من السياحة، حيث تتفاوت كلفة بعض العلاجات بنسبة 40 % إلى 70 % مقارنة بالدول الأوروبية.

كما أن السعي الحثيث لإنشاء أكثر من مدينة طبية في تركيا، تُنافس بقدراتها الاستيعابية أكبر المدن الطبية في العالم، وتتفوق بتقنياتها على أفضل دور العلاج والمشافي العالمية، يبيّن التطور النوعي الذي حصَّلته تركيا في المجال الطبي، ما يعني سياحةً طبية متزايدة تتوازى مع هذا التطور الكبير.

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر: جريدة صباح + TRT خبر

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها