imtilak logo

شهادة أداء الطاقة ستكون واجبة عند بيع منازل تركيا وتأجيرها

: 2019-08-17 تاريخ آخر تحديث : 2019-08-23

شهادة أداء الطاقة ستكون واجبة عند بيع منازل تركيا وتأجيرها
+ حجم الخط -
50 إعجاب

في إجراء جديد ومتطور تم اعتماده في تركيا قبل سنوات، وسيتم تطبيقه قريباً على كافة العقارات في تركيا، تم الإعلان عن إلزام الأبنية القديمة والحديثة على السواء بالحصول على شهادة أداء الطاقة، التي تعتمد آلية من شأنها ترشيد الطاقة وعدم هدرها، وهو ما يوفر على المواطن والخزينة أموالاً طائلة سنوياً.

 

شهادة أداء الطاقة

فابتداءً من شهر يناير/ كانون الثاني 2020، لن يكون هناك إمكانية لبيع أو شراء عقار في تركيا أو تأجير أي منزل في أيِّ مبنىً سكني دون وجود شهادة أداء الطاقة، حيث سيُصبح استخراج الشهادة أمراً إلزامياً بالنسبة لجميع الأبنية المستخدَمة لأغراض سكنية.

ما المقصود بشهادة أداء الطاقة في تركيا؟

شهادة أداء الطاقة Enerji Kimlik Belgesi: هي تطبيق يصنِّف الأبنية من حيث أداء الطاقة إلى أصنافٍ: A,B,C,D,E,F,G.

وقد بدأ العمل بهذا النظام في تركيا منذ عشر سنوات بهدف رفع كفاءة استخدام الطاقة في الأبنية السكنية.

ما هي الأبنية المستثناةُ من شهادة أداء الطاقة؟

ويُستثنى من إلزام الحصول على هذه الوثيقة: الأبنية المستخدمة في الأغراض الصناعية والتشغيلية، والأبنية التي يقلُّ زمن استخدامها عن سنتين، والأبنية التي تقلُّ المساحة المستخدمة فيها عن 50 متراً مربعاً، ويضاف إليها الهنكارات والعنابر والورشات المنفردة، والمستودعات التي لا تحتوي على أنظمة تبريد، والبيادر والحظائر ومخازن الحبوب وغيرها، كذلك المنشآت التابعة للقوات المسلحة التركية ووزارة الدفاع، والأبنية التابعة لجهاز الاستخبارات الوطني.

 

بطاقة أداء الطاقة

كيف يتم استصدار شهادة أداء الطاقة، ومن الجهة المخولة بإصدارها؟

يمكن لأصحاب الأبنية والمسؤولين عن إدارتها الحصول على شهادة أداء الطاقة من شركات موارد الطاقة المصرَّح لها من قِبل وزارة الطاقة والموارد الطبيعية، كما يمكن للمهندسين والمعماريين الحاصلين على تصريح بمنح هذه الوثيقة بصِفة فردية أو مؤسساتية أن يمنحوا شهادة أداء الطاقة للأبنية الجديدة.

ما المكاسب التي تجنيها تركيا والمواطن عبر ترشيد أداء الطاقة؟

وفي إطار الموضوع ذاته صرَّح السيد "مراد كالسن" رئيس جمعية موارد الطاقة، لمراسل شبكة الأناضول قائلاً: "إن ما يقارب 40 % من الطاقة الكهربائية التي تنتجها تركيا يتم استهلاكها في الأبنية، فعَدد الأبنية في تركيا قد بلغ في عام 2017 قرابة 9.1 مليون بناء، 87 % منها مبانٍ سكنية، ومع تطبيق بطاقة أداء الطاقة التي نراها خطوة تاريخية، نتوقع أن نوفِّر ما مقداره 3.2 مليار ليرة تركية خلال خمس سنوات".

وفي حديثه أيضاً صرَّح السيد "كالسن"، أن عدد الأبنية الحاصلة على شهادة أداء الطاقة حالياً يبلغ 873 ألف بناء، وهو ما يعني أن هناك ما يزيد عن 8 ملايين بناء يتوجب عليها الحصول على هذه الوثيقة.

وأضاف السيد "كالسن": "إن عدد الأبنية في تركيا يشهد تزايداً كبيراً، إذا استثنينا الأبنية المعدَّة للهدم وفق خطة التحوُّل المدني، والأبنية التي قام أصحابها بعزلها، والأبنية الجديدة الحاوية على تقنيات العزل، فنحن أمام 5.6 مليون بناء بحاجة إلى عزل حراري.

وبحسب الدراسات: إن نسبة 40 % من ضياع الحرارة في البناء يحدث عن طريق الجدران الخارجية، و30 % منه يحدث من خلال النوافذ، و17 % منه من الأبواب ومن فتحات التهوية، و7 % منه يحدث من خلال السطح، و6 % منه من خلال أرضية الطابق الأرضي. ويمكن من خلال العزل الصحيح توفير الطاقة، وبالتالي التوفير في ميزانية العائلة.

ووفقاً للحسابات المتعلقة بذلك فإنه في حال إتمام العزل الجيد لـ 5.6 مليون بناء، سيوفَّر علينا 3 ملايين متر مكعب من الغاز الطبيعي في السنة، ويمكن لهذا أن يوفر 1 مليار دولار من استيراد الغاز الطبيعي".

 

أداء الطاقة

تخفيضات تلحق الفاتورة بنسبة 15 % عبر ترشيد أداء الطاقة

وفي السياق نفسه، صرَّح السيد "ليفينت بيليسن" رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في العزل الحراري والصوتي والمائي والعزل ضد الحريق (İZODER)، أن شهادة أداء الطاقة تحتوي على: معلومات عن حاجة البناء للطاقة، وتصنيف استهلاك الطاقة في البناء، وخصائص العزل، كما تحتوي على بيانات تتعلق بأنظمة التدفئة والتكييف.

وأضاف "بيليسن": "في عمليات مبيع وشراء وإيجار المنازل اليوم، لا يُنظر فقط إلى موقع المنزل وإطلالاته وعدد الغرف فيه، بل يُنظَر أيضاً إلى وثيقة أداء الطاقة الخاصة بالبناء. التي تُظهر معدَّل صرف البناء للطاقة، وانبعاث الغازات الدفيئة، وتصنيفه وفق ذلك بين الدرجتين A وG  ، و يؤخذ بعين الاعتبار في هذا التصنيف الحد للنسب الأصغرية التي حدَّدتها القوانين في السنة التي تم فيها إنشاء البناء، ويظهر من ذلك أن الأبنية التي تسجَّل بصنف أعلى في هذه الوثيقة  هي أفضل من غيرها من حيث العزل واستخدام أنظمة التدفئة والتكييف.

إن البدء بتطبيق اللوائح المتعلقة بالعزل الحراري، والرقابة عليها بالشكل الصحيح، سيكون له أثر إيجابي كبير على المواطن وعلى العاملين في هذا القطاع، وعلى الاقتصاد التركي أيضاً، فبتطبيق نظام العزل الحراري في تركيا بشكل صحيح سنتمكن من خفض فاتورة تركيا العامة للطاقة بنسبة 15 %".

ختاماً: بدورنا في امتلاك العقارية ننصح المقبلين على شراء عقار في تركيا بالعقارات الجديدة والتي تتمتع ببُنية متطورة، وتتوافر فيها أساليب العزل الحديثة والموافقة للمواصفات المطلوبة، والتي تلعب دوراً في توفير وترشيد الطاقة على القاطنين فيها.

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر:  صحيفة صباح

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها