امتلاك العقارية
05-07-2017

ساهمت مشاريع المواصلات الضخمة في تركيا بالتأثير على القطاع العقاري بشكل كبير وإيجابي، حيث أدت مشاريع المواصلات الضخمة التي تم إنشائها مؤخراً إلى وصول سعر المتر المربع الواحد من الأراضي المحطية بها من 5 ليرات إلى أكثر من 150 ليرة تركية.

وتشير الدراسات إلى أنَّ أسعار الأراضي المحيطة بالجسور الجديدة التي تم بناءها والتي يتم العمل على بناءها في الوقت الراهن قد زادت بشكلٍ كبير.

ويشكل جسر عثمان غازي والطريق البري الذي يمتد منه إلى مدينة إزمير، والذي يربط مدينة إزمير مع إسطنبول، كما سيعمل على تأمين الوصول بين المدينتين خلال مدة أقصاها 3.5 ساعات فقط، وأدى وجود هذا المشروع الضخم إلى زيادة الإقبال على الأراضي الموجودة على طرفي الطريق، بالإضافة إلى زيادة الأسعار في المدن التي يمر منها الطريق.

كما ويعتبر مشروع الجسر الثالث في إسطنبول (جسر ياووز سلطان سليم) من أكثر المشاريع التي درّت بالربح على المستثمرين وخاصة في العقارات الممتدة بين منطقتي صاريير وبيكوز، ويتم العمل في الوقت الراهن على إنهاء القسم المتبقي من المشروع والذي سيدخل الخدمة في العام 2018.

ويعتبر المطار الثالث الجديد في إسطنبول والذي يتم العمل ضمنه في الوقت الراهن من أحد أضخم المشاريع في تاريخ تركيا الحديث، والذي شكَّل فرصة كبيرة لجني الأرباح من طرف ساكني المناطق الموجودة في محيط هذا المطار، وتشير الدراسات إلى أنَّ سعر المتر المربع  الواحد كان في عام 2013 بين 500-600 ليرة تركية، بينما وصل هذا الرقم إلى مستوى 1250-2000 ليرة تركية مع مشروع المطار.

المصدر: حريات