امتلاك العقارية
08-08-2017

قال مساعد رئيس مجلس الوزراء التركي السيد فكري ايشيك أن الاعمال المتعلقة حول نفق زيغانا العملاق جارية على قدم وساق، وأنه قد تم الإنتهاء من مسافة 8 كيلو متر من هذا النفق الذي يعتبر من أكبر المشاريع في مجال النقل البري في تركيا.

وقد ذكر السيد فكري ايشيك أن الاعمال في هذا النفق العملاق قد بدأت منذ السبعينات من القرن الماضي، إلى أن ضعف الإرادة التي كانت موجودة في تلك الفترة والمدة التي تلتها خلال 18 او 19 سنة تقريباً لم تتمكن من السير في المشروع وتم الانتهاء من مسافة 700 متر فقط خلال 19 سنة.

وقال ايشيك أيضاً ان هذا النفق سوف يسهل الوصول إلى مدينة طرابزون بشكل كبير جداً، حيث سوف يمكن الوصول إلى المدينة خلال ساعة ونصف فقط. وسيربط هذا النفق مدينة طرابزون مع كل من مدن غوموشهانة وبايبورت وارزروم، وحتى مع إيران أيضاً.

وأضاف أنه قد تم وضع حجر الأساس للمشروع الجديد للنفق الضخم بتشريف السيد رئيس مجلس الوزراء التركي بن علي يلديريم في 17 آذار الفائت، وقال أنه قد تم الإنتهاء من 2 كيلو متر من طرف مدينة طرابزون، ووصل مجموع القسم المنتهي الى 8 كيلو متر، و أضاف أيضاً أن النفق البالغ طوله 29 كيلو متر، سوف ينتهي ويبدأ بتقديم خدماته بشكل كامل في تاريخ 29 تشرين الاول من عام 2019.

وذكّر السيد ايشيك التطورات الكبيرة التي شهدتها تركيا خلال فترة حكم حزب العدالة والتنمية. وأشار إلى مشروع نفق بولو، حيث تم وضع خطة المشروع العائد إلى هذا النفق في عام 1992.

هذا وقد حدث زلزال اثناء العمل في النفق في عام 1999 لذلك تم التوقف من العمل في هذا المشروع، وقال أن الإرادة السياسية قد تخلت عن المشروع في تلك الفترة. حتى أن أحد الوزراء في الحكومة الموجود آنذاك كان قد قال إن إمكانات الدولة لا تكفي من أجل إنهاء مشروع من هذا القبيل، وحتى أنه عرض على الحكومة الموجودة في تلك الفترة تحويل هذا النفق الى مستودع من اجل تخزين البطاطا.

وأنهى ايشيك حديثه قائلاً أن هذا الامر يشير إلى تغير الرؤية العائدة الى الحكومات السابقة والحكومة الحالية في هذا السياق. حيث ان الحكومة الحالية تمكن خلال 4 سنوات فقط من انهاء نفق يبلغ طوله 29 كيلو متر. ويشير هذا الامر يعود إلى الارادة القوية الموجودة لدى الحكومة من اجل تقديم أعلى درجات المعيشة اللائقة للشعب.

المصدر: الاناضول ومصادر اخرى