السجل العقاري التجاري هو السجل الذي يجب الحصول عليه في حال كان العقار مخصص للفعاليات والأنشطة التجارية. وتشمل العقارات من هذا النوع كل من المكاتب والدكاكين والمستودعات وما شابه ذلك من أنواع المحلات والاماكن التجارية الأخرى. ويمكن أنه قد تم تحويل بعض المساكن بغرض السكن إلى محلات تجارية في ما بعد أيضاً. ومن الضروري جداً بسبب ذلك تدوين الغرض من إستخدام العقار على السجل العقاري العائد الى هذا العقار. ويجب تدوين عبارة سجل تجاري عقاري على العقارات التي تقوم بمزاولة الانشطة التجارية.

وهناك عدة أمور يجب الانتباه إليها أثناء الحصول على السجل العقاري، فمن أهم هذه الامور هو نوع العقار الذي يتم الحصول عليه أو إمتلاكه. حيث أنه يمكن أن يكون عقار قد تم بيعه على سبيل المثال على شكل محل تجاري قد تم تسجيله في دائرة السجلات العقارية تحت بند سجل عقاري تجاري. ويجب في مثل هذه الاحوال القيام بتغيير نوع العقار في السجلات العقارية من أجل تلافي حدوث مشاكل في المستقبل أثناء القيام بدفع الرسوم او الضرائب المتعلقة بهذا العقار. ويمكن القيام بالاجراءات المتعلقة بهذا القبيل عن طريق مراجعة البلدية التي يتبع إليها العقار.

ويجب الإنتباه إلى آمر اخر هام وضروري وهو الحصول على الرخص اللازمة حول العقار الذي يتم الحصول عليه. وهي الرخص والأذونات من قبيل رخصة الإرتفاق الطابقي والملكية الطابقية، ويجب التأكد من وجودها من أجل المباني السكنية. وهذا الامر ضروري بشكل خاص في حال كان قد تم القيام بشراء العقارعن طريق الحصول على قرض عقاري من المصرف.

ويتم تطبيق غرامات مالية على الشقق السكنية التي لا يتم الحصول على رخصة الملكية الطابقية فيها. ويمكن مراجعة دوائر السجلات العقارية من أجل النظر في الرخص من هذا القبيل وتدقيقها.

ويمكن أيضاً تنظيم السجل التجاري العقاري عن طريق تدوين إسم صاحب السجل، وحجم العقار بشكل واضح، بالإضافة إلى موقع تواجد العقار، و نوع العقار، وحال الحصص الموجودة فيه، وأصحاب الأسهم والحصص الموجودة فيه. وتدوين التعديلات التي تم القيام بها في السجل العقاري العائد الى العقار في حال وجود تعديلات من هذا القبيل. بالإضافة الى تدوين الرقم التسلسلي والتاريخ العائدين الى العقار.

ويجب مراجعة كل من البلدية التي تعود سجلات العقار إليها ودائرة السجلات العقارية العائدة إلى هذا العقار وذلك للإطلاع الاطلاع على الشروط الإضافية الاخرى في حال وجودها.

المصدر: جريدة ملييت