امتلاك العقارية
13-02-2018

البناء الأخضر:هو البناء الصديق للبيئة، الذي يوفر الطاقة ولا يقوم بإرسال انبعاثات ضارة، حيث باتت الأبنية الخضراء تستهلك طاقة أقل بنسبة الثلثين مقارنة مع الأبنية التقليدية.

ودخل قانون وثيقة الأبنية الخضراء الصادر عن وزارة البيئة والتمدن في الجمهورية التركية حيز التنفيذ مؤخراً، وينظم هذا القانون المعايير التي تجعل من المبنى صديقاً للبيئة بصورة مستدامة.

وثيقة الأبنية الخضراء: هي رخصة يمكن إصدارها عند إتمام بعض المعايير اللازمة التي تتوافق مع معايير التنمية المستدامة وصداقة البيئة، بحيث لا يتسبب المبنى بالضرر على البيئة ولا يزيد من الانبعاثات الضارة في الهواء، بل على العكس تخفّض من هذه الانبعاثات الضارة، إضافة إلى تطبيق شروط توفير الطاقة، واستخدام وسائل الطاقة البديلة، القابلة للتجدد.

وتولي الدولة التركية أهمية كبيرة للمباني الخضراء، بسبب الحوادث البيئية المختلفة التي يشهدها عالمنا مثل: التصحر، وشح المياه، والتلوث، والغازات الدفيئة... وذلك على الرغم من امتلاك تركيا لطبيعة مرنة ومستدامة، ومصادر مياه وفيرة نسبياً، ويشير هذا الأمر إلى الرؤية المستقبلية للدولة التركية، ومراعاتها لتغيرات المناخ التي تشكل أحد أكبر المشاكل التي تواجهها البشرية في المستقبل القريب.

ويمكن الحصول على وثيقة البناء الأخضر لترخيص أي مشروع يستوفي الشروط المطلوبة، وذلك عن طريق التقدم إلى الوزارة بطلب في هذا الشأن، حيث تقوم الوزارة بدورها بإرسال فريق من المختصين لإجراء المراجعة اللازمة على المبنى، ثم يصدر القرار بمنح الوثيقة في حال موافقة الفريق المدقق واعتماده؛ وستُنشر تفاصيل أوفى في الفترة المقبلة عن شكل التقدم بالطلب للحصول على الوثيقة.

المصدر: وزارة البيئة والتمدن التركية