امتلاك العقارية
22-12-2017

تشهد الفترة الحالية جنوناً حول العملة الافتراضية المسماة باسم بيتكوين، والتي شغلت العديد من الناس وأدت إلى حدوث حالة من الارتباك في الأسواق، حيث شهدت هذه العملة المزعومة إقبالاً غير مسبوق وزيادة فاحشة في قيمتها، وهو الأمر الذي رح استخدامها في البيع والشراء من قبل بعض الأطراف في بعض الصفقات.

ويعمل بعض المطورين العقاريين في الوقت الراهن على إدخال البيتكوين في مجال العقارات أيضاً، وذلك في عمليات بيع وشراء العقارات، وخاصة بعد زيادة قيمة هذه العملة بشكل كبير حيث وصلت قيمة 5.60 من البيكوين إلى 360 ألف ليرة تركية وهو الرقم الذي يعادل سعر شقة من الطراز 2+1.

وزاد عدد الشركات التجارية التركية التي تقوم باستخدام هذه العملة في التداولات التجارية التي تقوم بها، وأكثر هذه الشركات التي تستخدم البيتكوين هي تلك التي تقوم بالبيع الإلكتروني.

وتم بيع شقة سكنية مؤخراً في تركيا من قبل إحدى الشركات لشخص من أستراليا باستخدام هذه العملة، و قد ظهرت فكرة استخدام البيتكوين بسبب تعثر تحويل النقود من قبل المشتري إلى تركيا، لذلك قام المشتري بتحويل النقود على شكل بيتكوين، وتمت العملية التجارية بين البائع والمشتري بهذا الشكل.

هذا ولا يمكن التنبؤ بما ستؤول إليه الأمور فيما يتعلق بهذه العملة الافتراضية أو غيرها من العملات الافتراضية الأخرى، وفيما إذا كان الإقبال عليها سوف يستمر أم لا، لا سيما أنه ليس لها مستنداً "ملموساً" معترفاً به، وهذا ما يجعلها مجهولة المصير ومجهولة المصدر، ولا يوجد ضابط لسعرها.

المصدر: بروجيدا فرصة "بتصرف"