imtilak logo

عقارات تركيا اليوم، بين الواقع والمأمول

: 2019-09-05 تاريخ آخر تحديث : 2019-09-16

عقارات تركيا اليوم، بين الواقع والمأمول
+ حجم الخط -
56 إعجاب

لا ريب أن الحديث عن واقع عقارات تركيا اليوم هو حديث شائك، يدور حوله كثير من إشارات الاستفهام، وخصوصاً عقب الأزمة التي لحقت بالليرة التركية قبل قرابة عامين، وكثرت الشائعات حول هذا الأمر، حتى بات موضع اهتمام؛ بل وإرباك لدى كثير من المستثمرين، فما حقيقة الأمر؟

وأين واقع عقارات تركيا اليوم منه بالأمس؟

وما المتوقع لسوق العقار في الأجل القريب، والمستقبل البعيد؟

وهل توسَم الأزمات العقارية العالمية عادةً بأنها غمامةٌ عابرة، أم أنها تتسم بالدوام والثبات؟

نجيب عن هذه التساؤلات وغيرها في ثنايا مقالنا هذا، مستفيدين من آخر الإحصاءات والدراسات العقارية، علَّنا نزيل اللَّبس حول هذا الموضوع، واضعين النقاط على الحروف.


حوافز حكومية مشجعة في سبيل تطوير قطاع عقارات تركيا اليوم

اتخذت الحكومة التركية مجموعة من القرارات الجادة والجريئة للنهوض بالقطاع العقاري خلال الفترة الأخيرة، حين طرحت بعض المحفزات التي كان من شأنها أن تشجع الإقبال على الاستثمار فيها من المستثمرين الأجانب، وجاءت تلك القرارات في خانة المستثمر ومصلحته من جهة، وداعمةً الاقتصاد التركي وقطاعه العقاري من جهة أخرى.

فمن أهم العوامل التي لعبت دوراً إيجابيّاً مهماً لدعم هذا التوجّه:

1- تخفيضات ضريبية متعددة: تعتبر التخفيضات الضريبية أداةً فعّالةً بيد صانع القرار الاقتصاديّ لتنشيط عجلة الاقتصاد المحلّيّ، إضافةً إلى كونها عاملاً محفّزاً لجذب للاستثمارات الخارجيّة.

وشملت تلك التخفيضات سلسلة من القرارات التي تناولت القطاع العقاري تحديداً، فأدَّت دوراً فاعلاً وبشكل إيجابي في تحفيز المستثمر الأجنبي لاقتناء مزيد من العقارات، ما ساعد في بثِّ مزيد من الدماء في عروق هذا القطاع المهم، ومساهماً في إنعاش السوق العقاري بشكل عام.

عقارات تركيا اليوم

2- منح الجنسية التركية للمستثمرين: حيث جاءت تعديلات قانون الجنسية التركية، وقرار منح الجنسية لمن يشتري عقاراً بقيمة 250 ألف دولار، فرصةً استثنائية لا تخفى أهميّتها، وشمل هذا القرار مواطني معظم الدول.

3- الإقامة العقارية: حيث يُمنح مالكو العقارات من الجنسيات الأجنبيّة التي يكون سعرها أقل 250 ألف دولار إقامةً يتمّ تجديدها سنويّاً، وتُمنح الإقامة العقارية في تركيا لمالك العقار وزوجته، وأطفاله الذين لم يبلغوا سن الـ 18 من عمرهم.

أضف إلى ذلك أن أسعار العقارات في تركيا تعتبر أرخص من مثيلاتها في أوروبا بشكل كبير، مع ميزات في البُنية التحتية تماثل بُنية الدول الأوربية المتقدمة.

كما أنّ عوامل الجذب المتنوّعة التي تسترعي الانتباه في تركيا، من مناخ رائع، واقتصاد واعد، وسوق عقاريّ ضخم، ومعالم سياحيّة وتاريخيّة كثيرة تجذب السياح من مختلف أنحاء العالم إليها، كلّ هذا يجعل من الاستثمار والإقامة في تركيا خياراً رابحاً ومثالياً بكل المقاييس.

الاقتصاد التركي

أسعار عقارات تركيا اليوم، وحالها بين الزيادة والنقصان

إن الإحصاءات والدراسات الأخيرة على واقع السوق العقاري في تركيا تُعتبر مبشِّرة وتدعو للتفاؤل للمرحلة القادمة.

ومن الواضح من خلال الإحصاءات التي تعدُّها مؤسسة الإحصاء التركية TÜİK، والمتعلقة بالتكاليف المالية للإنشاء، أن هذه التكاليف تعيش ازدياداً يقدَّر بأضعاف تكلفتها، حيث إن تكلفة إنشاء منزل في تركيا قد ازدادت عن السنة الماضية وفق ما صدر في الإحصاءات الرسمية، وهو ما كان متوقعاً بالفعل، لهذه المرحلة والمرحلة اللاحقة، وخصوصاً مع استقطاب فئة لا يستهان بها من المستثمرين الأجانب إلى سوق العقارات التركية.

كما أن الإحصاءات تثبت أن ضخ إنشاء المنازل الجديدة في تركيا بدأ بالتناقص قليلاً، وهذا ما يؤثر إيجابياً على استقرار الأسعار في الوقت الحالي، مع ارتفاع مطَّرد في الأيام القادمة، وهو ما يعني أن من يستثمر في العقار الآن سيجني أرباح زيادة قيمة العقار بسرعة خلال المرحلة القادمة.

بل إنه مَن لا يشتري منزلاً جديداً في هذه الفترة الذهبية الحالية، والتي باتت فيها أسعار العقارات في تركيا رخيصة ومتاحة لكثير من الناس، سيشعر بالندم في الفترة القادمة التي ستشهد فيها هذه الأسعار زيادة لا يُستهان بها.

ويعتقد بعض خبراء العقارات في تركيا أن الفترة القادمة، والتي يُتوقع لها أن تبدأ في شهر أيلول وما بعده، ستشهد زيادة حقيقية في الأسعار.

اسعار العقارات في تركيا

ارتفاع أسعار المنازل الجديدة في تركيا بنسبة 2.27%

وفي الإطار ذاته تشير الإحصاءات المتتالية الأخيرة إلى تطور وضع سوق العقار إيجابياً.

فوفقاً للإحصائيات التي نشرتها المنصة العقارية التركية GYODER وشركة REIDIN حول مؤشر سعر المنزل الجديد في تركيا، ورد أن المؤشر المذكور قد ارتفع في شهر مايو/ أيار لهذا العام بنسبة 0.16% مقارنة بشهر أبريل/ نيسان من العام نفسه.

وحقَّق المؤشر ذاته زيادة نسبتها 2.27 % على نظيره من العام الماضي، كما حقَّق زيادة مقدارها 85 % بالنسبة لأول شهر تمت فيه دراسة هذا المؤشر، وهو شهر يناير/ كانون الثاني من العام 2010.

الأجانب ينفقون 135 ألف دولار لمتوسط اسعار عقارات تركيا اليوم

وفي تصريح نشرناه سابقاً، أدلى به السيد "فرقان اكبال" رئيس مجلس إدارة Nevita International، بيَّن فيه: أن العقارات التي اشتراها الاجانب في تركيا خلال الربع الأول من العام الجاري، والبالغ عددها: 9 آلاف و618 عقاراً، دفع فيها المواطن الأجنبي ما متوسطه 135 ألف دولار أمريكي للعقار الواحد، وهو أقل من متوسط اسعار العقارات في تركيا للفترة نفسها من السنة الماضية، ويرجع ذلك لارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الليرة التركية.

 وقال السيد "اكبال": "لقد جَنَت تركيا من مبيعات الربع الأول في هذا العام ما يقارب 1.3 مليار دولار أمريكي، وإن ما اقتناه الأجانب من أثاث المنازل، كتجهيزات المطابخ، وسجاد الأرضيات، والستائر، وغيرها، كان له أثر كبير في ارتفاع هذا الرقم الذي يندرج في الدخل القومي التركي".



وأضاف "اكبال" أيضاً: "لقد شهدنا انخفاضاً في متوسط اسعار عقارات تركيا للعقار الواحد من 148 ألف دولار في السنة الماضية؛ إلى 135 ألف دولار لهذه السنة، ولكن مع حركة شراء العقارات المرتفعة التي يشهدها السوق العقاري؛ نتوقع أن يبلغ هذا الرقم: 150 ألف دولار أمريكي لعموم السنة الحالية".

هل نحن في الوقت المناسب لشراء عقار في تركيا؟

ينقسم الاقتصاديون وخبراء الاستثمار العقاري في هذا الموضوع إلى فريقين، فالاقتصاديون يشجعون بقاء الأموال الاستثمارية نقداً في هذه الفترة، خوفاً على سوق المال، لكن خبراء الاستثمار العقاري يثبتون أن الاستثمار في العقار هو أجدى أشكال الاستثمار لتحصيل الفائدة والربح.

ويرى خبراء الاستثمار العقاري أن هذه الفترة هي فرصة ذهبية للاستثمار العقاري، وبشكل خاص لمن يملكون السيولة ويستطيعون دفع ثمن العقار دفعة واحدة، فهؤلاء يحصلون ضمنياً ومن خلال بعض العروض على تخفيضات قد تصل نسبتها إلى 40 %.

منزل في تركيا

ويؤكد هؤلاء الخبراء أن رأيهم هو الذي حقَّق الغَلبة من خلال الأرقام التي تثبت أن مَن استثمر في العقارات التركية في هذه الفترة قد حقق مرابح كبيرة، كذلك يؤكدون أنه سيكون هناك زيادة مطَّردة لهذه الأرباح في الفترة القادمة.

الخلاصة:

من المعلوم أن السلع العقارية هي من أفضل أنواع السلع، وأكثرها أمناً، ومن الطبيعي أن يمرَّ سوق العقار بحالات من المرض والوهن، ولكن يستحيل أن يموت، وإنما من شأنه أن يتعافى ويتحسن ويحقق الربح.

تتجه مؤشرات أسعار عقارات تركيا اليوم في الإحصاءات الأخيرة صعوداً، مثبتةً تعافيها أولاً بأول، ونرى في شركة امتلاك العقارية أن المرحلة الراهنة تشكل فرصة استثنائية لمن يرغب بالحصول على عقاره الجديد، مستفيداً من هذه الفرصة السانحة، حيث يتوقع لهذه الأسعار مزيداً من الارتفاع في المرحلة القادمة.

تحرير: امتلاك العقارية©
هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!
+ حجم الخط -

المقالات الأكثر قراءة

اقرأ المزيد

الاستثمار والتملك العقاري في تركيا

اقرأ المزيد

السياحة في تركيا

اقرأ المزيد

Imtilak Banners

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها