تملك الفلسطينيين في تركيا

تملك الفلسطينيين في تركيا

تاريخ الاضافة : 2018-02-20 11:08:47

  • هل يحق للفلسطينيين شراء عقار في تركيا؟

  • هل يستطيع الفلسطيني شراء كل أنواع العقارات في تركيا؟

  • هل يحق للفلسطيني حامل وثيقة السفر السورية أو المصرية أو اللبنانية أن يتملك في تركيا؟

  • ما هي الأمور التي ينبغي تجهيزها لإتمام عمليات التملك للفلسطينيين في تركيا؟

سنجيب عن هذه الاستفسارات وغيرها في هذه المساحة، كما يمكن للقارئ في نهاية المقال مشاهدة حلقة جديدة من برنامج "العقار خير قرار" يقدمها الأستاذ عبد الله الحماد المدير التنفيذي لشركة امتلاك العقارية، عن موضوع تملك الفلسطينيين للعقار في تركيا.

تمهيد

معظم الجنسيات العربية يحق لها تملك العقارات في تركيا، ومن بينهم بالطبع حمَلة الجنسية الفلسطينية، وبموجب قانون عام 2012 أقرت الحكومة التركية تشريعات جديدة أكثر مرونة، فتحت من خلالها الباب لرعايا أكثر من 129 دولة مختلفة حول العالم لدخول سوق العقارات التركي، ومن بينها الجنسية الفلسطينية، وكذلك معظم الجنسيات العربية.

هل يهتم المستثمرون الفلسطينيون بالسوق العقارية التركية؟

في عام 2017 دخلت الجنسية الفلسطينية ضمن قائمة أول 20 جنسية لتملك الأجانب في تركيا؛ وفي شهر كانون الثاني يناير من العام 2018 تزايد عدد العقارات التي تملكها الفلسطينيون في تركيا مقارنة بالشهر ذاته من العام 2017، وهذا يدل على زيادة اهتمام الفلسطينيين بالاستثمار العقاري وتملك العقارات في تركيا.

ويحق للفلسطينيين شراء عقارات في تركيا دون تحديد عدد العقارات التي يمكن أن يمتلكها المستثمر الفلسطيني، حيث يحق للفلسطينيين تملك كافة أنواع العقارات في تركيا بما فيها: الشقق، والفلل، المحلات التجارية، والمكاتب التجارية، والمخازن، والفنادق، والعمارات والمباني، كما يحق للفلسطيني شراء الأراضي في تركيا على ألا تتجاوز مساحتها 30 هكتاراً، ويمكن للمستثمر أن يجد فرصاً ممتازة لتملك الأراضي بأنواعها كالمزارع، والأراضي الاستثمارية.

المستندات القانونية التي يجب تجهيزها لإتمام عمليات التملك للفلسطينيين في تركيا

يحتاج المستثمر الفلسطيني كغيره إلى تقديم المستندات التالية لإتمام معاملة تملك العقارات في تركيا:

  1. استخراج رقم ضريبي.

  2. ترجمة جواز السفر إلى اللغة التركية.

  3. تصديق جواز السفر المترجم لدى كاتب العدل (النوتر) أو من خلال السفارات والممثليات التركية في الخارج.

  4. صورتين شخصيتين.

  5. دفع رسوم العقار حوالي 4% من قيمة العقار.

كما يحتاج الفلسطيني بالذات عند تقديم طلب الشراء، إلى موافقة وزارة الداخلية بحسب القانون التركي، وتجري معاملات نقل الملكية بشكل طبيعي ضمن دائرة الضريبة للفلسطينيين الحاملين لجواز السفر الفلسطيني (جواز السلطة الفلسطينية)، وكذلك الأمر للفلسطيني الذي يحمل الجواز الأردني، حيث يعامل معاملة المواطن الأردني تماماً، ويحق له التملك في تركيا.

أما الفلسطيني الحامل لوثيقة السفر السورية أو وثيقة السفر اللبنانية أو وثيقة السفر المصرية، فمن الممكن أن يواجه صعوبات في عملية نقل الملكية، وفي أغلب الأحيان يتم رفض طلباتهم، لأن موظفي دائرة الطابو يعتبرون هذه الوثائق لا تغني عن جواز السفر.

هذا ويمكن للفلسطيني توكيل شخص آخر لإتمام عملية تملك العقار في تركيا وفي هذه الحالة يلزم القيام بالتوكيل لدى كاتب العدل (النوتر)، أو من خلال الممثليات التركية في الخارج.

التسهيلات المقدمة للمستثمرين الفلسطينيين في القطاع العقاري التركي:

تعمل الحكومة التركية على تقديم تسهيلات وإعفاءات ضريبية متعددة في القطاع العقاري، وتشجيع إنشاء المشاريع العقارية الراقية، بما يلبي تطلعات السوق العقارية الواعدة؛ كما تضطلع الحكومة التركية إلى جانب شركات القطاع الخاص بدور ريادي في تشجيع المستثمرين على التملك، عن طريق تسهيل شرائهم للعقارات وتخفيض الإجراءات الروتينية، بالإضافة إلى منح إمكانية التقسيط المريح للمستثمرين الأجانب، فضلاً عن المزايا التي منحتها الدولة التركية للراغبين بالاستثمار في المجال العقاري، كإعفائهم من بعض الضرائب جزئياً وكلياً، ومنحهم الإقامة والجنسية التركية الاستثنائية في حال تملكهم عقاراً بقيمة معينة.

IFrame

لمتابعة الحلقات السابقة من سلسلة "العقار خير قرار" يمكنكم الاطلاع على الروابط التالية:

لماذا تشتري عقاراً في تركيا؟

كيف تشتري عقاراً في تركيا؟

أسئلة شائعة عن الاستثمار العقاري في تركيا

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us