imtilak logo

امتلاك عقار في تركيا، خيارك الأمثل واستثمارك الأفضل

: 2019-05-06 تاريخ آخر تحديث : 2019-06-10

امتلاك عقار في تركيا، خيارك الأمثل واستثمارك الأفضل
+ حجم الخط -
58 إعجاب

إن امتلاك عقار في تركيا في ظل التشريعات والقوانين المتخَذة من الدولة التركية، جعلت من فرصة التملك في تركيا للأجنبي مدعومة بحوافز مشجِّعة، لا تجدها في بلد آخر.

وبالإضافة إلى المحفزات المهمة؛ تساهم الخيارات العديدة المتاحة في السوق العقاري التركي في زيادة الإقبال على العقارات فيها، خصوصاً مع انخفاض سعر العقارات مقارنة بالكلفة، ومقارنة مع الدول الأخرى.

امتلاك عقار في تركيا

لماذا تركيا؟

تتميز تركيا بامتلاكها مقومات الجمال المتنوعة، من تاريخ زاخر وحداثة وتطور؛ حيث جمعت الحُسن من أطرافه، وهذه مدينة اسطنبول التي تتجاذبها قارتي آسيا وأوروبا، فأحرزت الحُسن والأصالة، والجمال والبهاء، فصارت للسُّياح قِبلة، وللأفئدة مهوى.

وكان ازدهار تركيا في كافة الصُّعد مشجعاً لاستقطاب جميع أنواع الاستثمارات، وجاذباً لكثير من الأنشطة التجارية، من كافة أرجاء العالم، وأثبتت تركيا بذلك أنها تحجز مكانها بين أقوى اقتصادات العالم.

ولعب استقرار وضع تركيا السياسي دوراً كبيراً، وخصوصاً بعد انتخابات 2018، في الاستحواذ على ثقة الاستثمارات الأجنبية، حيث حافظت تركيا بكل قوة على كيانها السياسي الديمقراطي رغم الأزمات التي لم تؤثِّر على أمنها الداخلي واستقرارها الإقليمي.

وجاءت بعد ذلك مجموعة محفِّزات إضافية، كالحصول على الجنسية التركية، ألقت بآثارها الإيجابية على السوق العقاري التركي، مستقطبة أعداداً كبيرة من الراغبين بالاستفادة من هذه الميزات المهمة.

تملك شقة في تركيا

الميِّزات والحوافز

جاءت مجموعة القرارات المتخذة من الحكومة التركية في دعم القطاع العقاري، وما يأتي منها في طرف المستثمر خاصة، محفِّزاً قوياً لدى كثير من الناس للحصول على الإقامة في تركيا أو الحصول على الجنسية التركية.

الجنسية التركية: فقد جاءت تعديلات قانون الجنسية التركية، وقرار منح الجنسية لمن يشتري عقاراً بقيمة 250 ألف دولار؛ شريطة عدم بيعه لمدة 3 أعوام، مؤمِّنة فرصةً استثنائية لا تخفى أهميتها، وشمل هذا القرار مواطني أكثر الدول.

الإقامة العقارية: حيث يُمنح مالكو العقارات التي يكون سعرها أقل 250 ألف دولار في تركيا من الجنسيات الأجنبية إقامةً يتم تجديدها سنوياً، وتُمنح الإقامة العقارية لمالك العقار وزوجته، وأطفاله دون سن الـ 18 سنة.

تملك شقة في تركيا

ما هي العقارات التي يحقُّ للأجنبي الاستثمار فيها؟

تنص المادة 35 من قانون التملك في تركيا، الصادر عام 2012، الخاص بحقِّ الملكية، والمتعلق بتملُّك الأجانب في تركيا، على أنه يحقُّ للأجنبي أن يتملك شريطة أن يكون ما يشتريه ليس منقولاً، ولا يقع داخل منطقة عسكرية، أو أي أرض تتبع للدولة بشكل عام.

ووُضعت بعض القوانين الخاصة ببعض الجنسيات، التي أُتيح لها حق شراء العقارات المفروزة للسكن تحديداً.

كيف وأين تختار عقارك الأفضل؟

يختلف الجواب على هذا السؤال باختلاف حاجة السائل، ولكن ما لا جدال فيه أن الجمال في تركيا ليس حِكراً على مكان دون آخر، وقد حازت مناطق تركيا ومُدنها على تنوّع كبير لا تخطئه العين.

إن كل مدينة من مدن تركيا تتميز بميزة خاصة بها، فمَن أراد الاقتراب من مركز الاقتصاد فمدينة اسطنبول هي عاصمة الاقتصاد التركي، وقلبه النابض، ومَن يبحث عن الراحة والاستجمام، فخياراته في اسطنبول وسواها كثيرة ومتعددة.

وتأخذ شركة امتلاك العقارية على عاتقها، أن تضع بين أيدي المهتمين أهم العقارات والمشاريع والمجمعات السكنية والفلل الراقية، ملبيةً لرغبات الجميع، وذلك ضمن المشاريع الاستثمارية الموثوقة أو ذات الضمان الحكومي.

هل حان الوقت المناسب لامتلاك عقار في تركيا؟

حافظ سوق العقارات التركي على استقراره، غير متأثر بسعر صرف العملة الحالي في تركيا، وكانت الزيادة زيادة طفيفة، لم تؤثِّر بشكل كبير على السعر المرقوم بالليرة التركية.

وبمقارنة أسعار الشقق في هذا العام مع مثيلاتها من الشقق في العام الفائت، أو الذي قبله، نلاحظ أن الزيادة كانت طفيفة، ولم تؤثِّر تأثيراً واضحاً على السعر، ما يعني انخفاض السعر مقارنةً بالكلفة.

وقد بيَّن عدد من المقاولين في الآونة الأخيرة أن الفترة الحالية هي الوقت الأنسب والأفضل لمن يريد شراء شقة في تركيا، مؤكِّدين أيضاً على أن ارتفاع تكاليف العقار الذي نجم عن ارتفاع سعر صرف الدولار لم ينعكس على أسعار الشقق بقدرٍ مساوٍ، وبذلك يكون الرابح هو مَن يشتري منزلاً في هذه الفترة، مستفيداً من وضع السوق العقاري الراهن، الذي لم يتأثر بارتفاع سعر صرف الدولار.

ومن المعلوم بداهةً أن سوق العقارات قد يصيبه الوهن والمرض أحياناً، ثم يتعافى ويتحسَّن، ولكنه أبداً لا يموت.

قانون التملك في تركيا

ما صحة القول بأن أسعار الشقق لم تتأثر بارتفاع صرف الدولار؟

أجرى عدد من المختصين مقارنة بين أسعار العقارات، مستفيدين من الإعلانات المتداولة، ومعتمدين أيضاً على مؤشر سعر المنازل الجديدة، الذي نشرَتهُ شبكة معلومات الاستثمار والتطوير العقاري Reıdın وجمعية العقارات والاستثمار العقاري المشترك GYODER مقياساً للمقارنة.

وبمقارنة أسعار العقارات والشقق في الأعوام الفائتة ومثيلها في العام الحالي، بدا واضحاً أن الزيادة في أسعار الشقق كانت زيادة طفيفة ومحدودة، وهو ما يجعل فكرة تملك شقة في تركيا في الوقت الحالي فكرةً جيدة، واستثماراً ناجحاً.

خطوات تملك العقار في تركيا للأجانب

ولا يحتاج شراء منزل أو امتلاك عقار في تركيا إلى كثير من الوقت؛ بل يمكن إنجاز عملية الشراء ونقل الملكية في يوم واحد فقط، وتتلخص خطوات شراء عقار في تركيا بالخطوات البسيطة التالية:

أولاً: حضور مشتري العقار إلى تركيا لتوقيع عقد الشراء، أو حضور مَن ينوب عنه بوكالة رسمية، مصدقة لدى الكاتب بالعدل "النوتر"، أو في أحد السفارات التركية في الخارج.

ثانياً: استخراج الرقم الضريبي من دائرة الضرائب، وهو رقم يتم منحه لكل أجنبي في تركيا، لتسهيل المعاملات الرسمية الخاصة به، ويتم استخراجه خلال دقائق.

ثالثاً: صورة عن جواز السفر مترجمة إلى اللغة التركية، ومصدقة من الكاتب بالعدل "النوتر".

رابعاً: التوجه إلى مديرية التسجيل العقاري "الطابو"، ليتم التنازل من بائع العقار لصالح المشتري الجديد، ويُمنح المالك الجديد عند ذلك سند ملكية عقاره الجديد.

ومما يجب التنبُّه له أنه يتوجب على طرفي الشراء دفع ضريبة تملُّك العقار، وتبلغ ما قيمته 4 بالمئة من ثمن العقار المسجَّل، وتُدفع مناصفةً بين البائع والمشتري.

إن هذه الخطوات اليسيرة، جعلت عملية امتلاك عقار في تركيا من اليُسر بمكان، حتى أنه يمكن تسجيل العقار وإجراء عملية الشراء كاملة في يوم واحد فقط.

ويحق لمالك العقار الجديد الحصول على "إقامة عقارية" من وزارة الداخلية التركية بناءً على سند الملكية، ومُدتها تتراوح من سنة إلى ثلاث سنوات، وهي إقامة خاصة بالأجانب الذين يتملكون عقارات داخل البلاد، تتاح لهم ولذويهم من درجة القرابة الأولى.

تملك العقار

نصائح للمقبلين على امتلاك عقار في تركيا

مع تطور أنظمة القطاع العقاري في تركيا، لا بد من بعض النصائح للمهتمين بشراء عقارهم الجديد، عسى أن تساعدهم في اختيار الخيار الأفضل.

  • اختر وكيلك العقاري بعناية، فإن الاختيار المناسب سيوفر لك من المصداقية والثقة ما أنت بحاجة إليه في بلد لا تعرفه.

يمكنك إجراء قليل من البحث على شبكة الانترنت لمساعدتك في اختيار الوكيل الأنسب، وتأكد من تقييم الآخرين لأداء هذه الشركة، وكم أحرزت من ثقة لدى عملائها السابقين، من خلال قراءة التعليقات والتقييمات على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن خلال البحث عن تاريخ هذا الوكيل في السوق العقاري. وتأكد من جودة الخدمات المقدَّمة قبل وبعد البيع.

  • انتقِ الموقع الأنسب لك، وادرس خيارات المواصلات المتاحة، واكتشف المرافق والخدمات المحيطة بعقارك المختار، فإن هذه الخيارات تُشكل قيمة مضافةً لعقارك الجديد.
  • اختر الوقت المناسب لشراء عقارك، فربما يكون من الأفضل الابتعاد عن موسم الذروة، لتضمن الحصول على خيارات كثيرة متاحة للمقارنة فيما بينها. وتكون الذروة غالباً خلال أشهر الصيف، حيث يغيِّر الأفراد أماكن سكنهم بعد تأسيس عائلة جديدة مثلاً، أو تغيير مقرِّ أعمالهم، أو حتى تبديل مدارس الأبناء وجامعاتهم.

إن اختيار الوقت المناسب، بعيداً عن أوقات الذروة لا يحقق لك خيارات أكثر فقط؛ بل ربما يساعد في انخفاض سعر العقار أيضاً.

  • انتبه للمستندات المتعلقة بعقد شراء منزلك الجديد، فمن المهم جداً التأكد مما هو وارد فعليّاً في الوثائق العقارية الرسمية، فقد يسعى بعض الوكلاء لربح سريع، من خلال ادِّعاء ملكية عقار ما ومحاولة بيعه بسعر أعلى، بينما يحاولون تأمين صفقة شراء أخرى من مالكه الفعلي، أو حتى بمحاولة بيع العقار ذاته لعدة مشترين بهدف اصطياد أعلى سعر بينهم، أو غير ذلك من غايات الاحتيال والطرق غير المشروعة.
  • ننصح باختيار المشاريع التي توفر نظام البيوت الذكية، التي تسابق زماننا الحاضر، بإمكانيات تقنيَّة غاية في التقدم والفخامة، تختصر الوقت، وتنفذ المهام الحيوية بالنيابة عن أصحابها، وفقاً لأحدث نظم الذكاء الصناعي.

التملك في تركيا

امتلاك عقار في تركيا، خيارك الأمثل واستثمارك الأفضل

إن امتلاك شقة فخمة في تركيا له نكهة خاصة، ومذاق من الرفاهية مميَّز، حيث تجد من الخيارات ما لا يحصى، ما بين شقق فخمة، وعقارات متميزة، ضمن أحدث وأفخم طُرز الأبنية والتجهيزات، وأجمل الإكساءات الداخلية الفارهة، حيث تجد خياراتك المتنوعة عند البحث عن شقق فاخرة للبيع في تركيا.

إن الاستثمار في قطاع العقارات أو شراء عقار في تركيا يمكنه أن يوفر لك فرصة استثمارية مهمة مع تطور السوق العقاري، من خلال بيع العقار بعد تحسُّن سعره، أو في حال قررتَ تأجيره في المواسم السياحية، أو عبر الاستثمار في المحلات التجارية.

ويشهد الاستثمار في المحلات التجارية إقبالاً كبيراً من المستثمرين، باعتبارها أحد أفضل وسائل التجارة التي يمكن أن تدرَّ أرباحاً جيدة على المستثمرين؛ إن أُحسن اختيار الأسواق التجارية المناسبة، وأكثرها نبضاً بالحياة. ويُعدُّ الاستثمار في العقارات التجارية استثماراً واعداً، وتنتظره تطورات كبيرة بالتوازي مع النهضة الكبيرة في الأسواق التركية، والصناعات المتطورة الحديثة التي ساهمت في تطور السوق التركي ونهضته.

تحرير: امتلاك العقارية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

المقالات الأكثر قراءة

اقرأ المزيد

الاستثمار والتملك العقاري في تركيا

اقرأ المزيد

السياحة في تركيا

اقرأ المزيد

Imtilak Banners

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها