imtilak logo

قناة اسطنبول المائية الجديدة: مشروع رائد وفرص رائعة

: 2019-04-12 تاريخ آخر تحديث : 2019-04-16

قناة اسطنبول المائية الجديدة: مشروع رائد وفرص رائعة
+ حجم الخط -
55 إعجاب

مشروع قناة اسطنبول المائية، يصفه الأتراك بأنه "مشروع العصر" وبأنه "أضخم عمل سيتم إنجازه في تاريخ الجمهورية التركية"، إنه مشروع قناة اسطنبول الذي أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حينما كان رئيساً للوزراء في العام 2011 كأحد أهدافه للوصول إلى تركيا الجديدة في العام 2023.

مشروع رائد وصديق للبيئة

ومشروع القناة الذي سيعزز مكانة تركيا في مجال المعابر المائية، يربط بحر مرمرة بالبحر الأسود في الجانب الأوروبي من اسطنبول، وتهدف الحكومة التركية من خلال إنشاء قناة اسطنبول، للتخفيف من حركة السفن في مضيق البوسفور، كما تسعى إلى التقليل من الأضرار التي تبعثها السفن الناقلة للمواد الخطيرة، فضلاً عن إزالة الأبنية العشوائية الواقعة على المسار.

قناة إسطنبول المائية فرصة استثمار عقارية للعديد من المناطق

إن مشروع قناة إسطنبول أو مشروع العصر، هو من أكبر المشاريع التي سيتم إنشاؤها في القرن الحادي والعشرين ليس في تركيا فقط، بل في كافة أنحاء العالم؛ وسوف تشكل هذه القناة فرصة كبيرة للقطاع العقاري في المدينة، حيث بدأت أسعار العقارات بالزيادة في المدينة حتى قبل البدء بتنفيذ هذه القناة، وخاصةً في مناطق مثل "بهجة شهير"، "بشاك شهير"، "كوتشوك تشكمجه"، "كايا شهير".

وقد أدى هذا الأمر إلى إنشاء عدد كبير من المشاريع الضخمة في منطقة "باشاك شهير" على سبيل المثال، حيث شهدت المنطقة بناء العديد من المجمعات التجارية والمرافق الصحية، والصالات والملاعب الرياضية ومشاريع المواصلات.

قناة اسطنبول المائية

مناطق ارتفعت فيها الأسعار بسبب مشروع القناة

وقد زادت أسعار العقارات في عدد من المناطق بنسب متفاوتة؛ خاصة في أحياء مثل "كايا باشي"، "باسين إكسبريس"، ومن المتوقع أن تشهد سائر الأحياء الأخرى الموجودة في المنطقة في المنظور القريب ارتفاعاً في أسعار عقاراتها.

كما شهدت أيضاً منطقة "كوتشوك تشكمجه" زيادة مماثلة في أسعار العقارات، سواءً من ناحية التأجير أو البيع، حيث وصل سعر المتر المربع الواحد في المنطقة بشكل وسطي إلى 2900 ليرة تركية، وذلك بناءً على مؤشرات شهر أكتوبر/ تشرين الثاني 2018 الفائت، بينما وصل متوسط الإيجار الشهري للمنازل الموجودة في المنطقة إلى 1400 ليرة تركية بشكل وسطي.

والوضع مشابه في منطقة "آفجلار" أيضاً، حيث شهدت آخر 5 سنوات قفزةً كبيرةً في أسعار العقارات، ودخلت إليها العديد من المشاريع العقارية الضخمة، ووصلت نسبة الزيادة في الأسعار إلى 40 بالمئة خلال هذه الفترة، ووصل سعر المتر المربع الواحد بشكل وسطي إلى 2500 ليرة تركية.

والوضع غير مختلف في منطقة "أرناؤوط كوي" التي تحولت إلى مركز جذب كبير للمستثمرين في القطاع العقاري، وذلك بعد بدء انتشار الأخبار حول شق قناة إسطنبول ومرورها من هذه المنطقة، فقد وصل سعر المتر المربع الواحد بشكل وسطي إلى 2225 ليرة تركية.

بدايات العمل بمشروع قناة اسطنبول

وبدأت أعمال التنقيب في مسار مشروع قناة اسطنبول البحرية منذ العام (2017)، وانتهت أوائل العام (2018)، وتعاونت وزارة النقل والملاحة البحرية في إطار المشروع مع عدد كبير من المؤسسات أبرزها: "وزارات: البيئة، وشؤون الغابات والمياه، والأغذية والزراعة والثروة الحيوانية، والطاقة والموارد الطبيعية"، بالإضافة إلى بلدية اسطنبول الكبرى، وإدارة الإسكان الجماعي "توكي - TOKI" التابعة لوزارة البيئة والتمدن التركية، كما استعانت وزارة النقل خلال تعيين مسار القناة بعدد كبير من الخبراء الأتراك والدوليين.

جُزُر صناعية ضمن قناة اسطنبول المائية

وستقوم المديرية العامة للطرق البرية بإنشاء جسور ومرفأ للحالات الطارئة ضمن مشروع قناة اسطنبول المائية، كما وضعت وزارة النقل الخطة الأولية للمشروع، ومن المزمع أن تُستخدم أتربة حفريات القناة في إنشاء جُزُر صناعية في بحر مرمرة، كما ستستخدم في ملء الحفر الموجودة في مناجم الفحم، علاوة على بناء مناطق استجمام.

مقاومة للزلازل وتقنيات حديثة

وتبين خلال إعداد المخطط الأولي للمشروع، أن قناة اسطنبول الجديده لن تتعرض لأي آثار سلبية جراء احتمال وقوع المد البحري الزلزالي "تسونامي"، وقد أُخِذ بعين الاعتبار خلال إعداد المخطط إحصائياتُ هبوب الرياح لحوالي 25 عاماً قادماً، كما تمت دراسة العواصف والموجات البحرية العميقة في البحر الأسود وبحر مرمرة، وكذلك تم تصميم المخطط بحيث لا تتأثر ضفتا القناة بالأمواج الناجمة عن مرور السفن في الممر، وبالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات المكتسبة في شق قنوات أخرى مثل "بنما - السويس - كييل"، فإنه سيتم بناء قناة اسطنبول المائية بطرق إنشاء وتقنيات فريدة خاصة بها.

وزير النقل والبنية التحتية يعلن عن بدء التنفيذ

وقد أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي "جاهد تورهان"، أن تركيا تعتزم إطلاق مشروع قناة اسطنبول المائية خلال العام الحالي 2019، وقال الوزير "تورهان": "لا ينبغي تأجيلُ تشييد قناة اسطنبول حتى عام 2020"، وأضاف أنه من المقرَّر بناء عشرة جسورٍ ضمن مشروع القناة، ومن المقرَّر كذلك أن يكتمل المشروع بحلول عام 2023، بمناسبة الذكرى المئوية للجمهورية التركية.

وتهدف القناةُ إلى توفير الدعم للشحن البحري بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ولا سيما حركة ناقلات النفط التي تمرُّ عبر مضيق البوسفور، ومن المخطط أن تتّسع القناة لمرور 160 سفينة يومياً، ويبلغ طولُها 45 كم أي ما يقارب (28 ميلاً)، وسيتمُّ بناؤها في مسار: "كوتشوك تشكمجه - سازلي ديري - دوروسو"، في اسطنبول.

مشروع القناة بين تحديات اتفاقيات الماضي وموقع تركيا الحديثة

ويوصف المشروع على أنه أحد المشاريع المستقبلية لتركيا، وقد قال الوزير "تورهان": إن المشروع سيعزز قيمة العلامة التجارية لإسطنبول، وسيقدم حلّاً للمشكلات المُلحَّة التي تعيشها حركة السفن عبر مضيق البوسفور، والتي تواجه مشكلاتٍ في النقل داخل المدن وفي الزيارات السياحية، وفي مرور السفن التجارية الدولية حسب ما تقتضيه اتفاقية مونترو، ولذلك فإن مضيق البوسفور هو الطريق البحري الأصعب للمرور؛ وبموجب اتفاقية مونترو 1936، يمكن للسفن التجارية عبور مضيق البوسفور دون عوائق، وحينما تمّ التوقيع على الاتفاقية كان عدد السفن التي تمر عبر البوسفور سنوياً يبلغ 3 آلاف سفينة فقط، ولكن هذا العدد وصل إلى 50 ألف سفينة في الوقت الحالي، ويُتوقَّع أن يصل إلى 65 ألفاً في عام 2030، في حين أنه سيتجاوز عتبة الـ 100 ألف في عام 2050، بالإضافة إلى ألفين و500 سفينة أخرى، بما في ذلك خطوط النقل الداخلية للمدينة وقوارب الصيد.

من أين ستمر قناة اسطنبول الجديدة

وقد تم تحليل خمسة مسارات مختلفة لبناء مشروع قناة اسطنبول الجديدة، وتم تحديد الوجهة الأكثر ملاءمة بين منطقتي "كوتشوك تشكمجه" و "يني كوي"، وهي منطقة تقع على طول مضيق البوسفور؛ وستكون خريطة قناة اسطنبول الجديدة مميزة، حيث سيبدأ مسار قناة اسطنبول من الخط الذي يفصل بحر مرمرة عن بحيرة "كوتشوك جكمجه"، وسوف تسير نحو سد "سازلي ديري" عبر مناطق "ألتين شهير" و "شاهين تيبي" قبل الوصول إلى البحر الأسود من شرق بحيرة "تيركوس" بالقرب من "تيركوس" و "دوروسو".


قناة اسطنبول الجديدة

 

وستمر منطقة المشروع ضمن حدود عدة بلديات بمسافات متعددة على النحو التالي:

 

أرناؤوط كوي
28.6    كلم
كوتشوك تشكمجه
7         كلم
باشاك شهير
6.5      كلم
أفجلار
3.1      كلم
 

وبذلك يكون موقع قناة اسطنبول الجديدة محدداً بدقة وجاهزاً للتنفيذ.

جسور وخطط تشغيلية

وفي المخطط الحالي سيشتمل المشروع على 6 جسور يحمل أحدها سكة حديدية، وذكر وزير النقل التركي أنه سيتم بناء 4 جسور أخرى ضمن المشروع، كما أكّد على أن عدداً من رجال الأعمال من كافة أنحاء العالم مهتمون بالمشروع، وأنهم يزورون تركيا للحصول على مزيد من المعلومات حول قناة اسطنبول. ووفقاً لتقارير سابقة، فإن عمالقة البناء الكوريين الجنوبيين الذين قاموا ببناء مشاريع مختلفة في تركيا، يهتمون أيضاً بالمزايدة على المشروع.

وسيتم تنفيذ بناء قناة اسطنبول في نطاق نموذج البناء والتشغيل والنقل (BOT)، مع المهمة الموكلة إلى وزارة النقل والبنية التحتية، وبحسب الإحصاءات التركية فإن 137 سفينة شحن و27 ناقلة على متنها حمولات تجارية يصل وزنها إلى 150 مليون طناً ستعبر القناة، فضلاً عن إنشاء 3 جُزُر من حفريات قناة اسطنبول الجديدة.

مشروع قناة اسطنبول

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر: موقع الجزيرة مباشر + ترك برس + إتش تي أملاك

+ حجم الخط -

المقالات الأكثر قراءة

اقرأ المزيد

الاستثمار والتملك العقاري في تركيا

اقرأ المزيد

السياحة في تركيا

اقرأ المزيد

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


{
سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها