قانون التوريث وضريبة الميراث والانتقال في تركيا

قانون التوريث وضريبة الميراث والانتقال في تركيا

تاريخ الاضافة : 2016-03-27 09:28:24

كثيراً ما يطرح الراغبون بالتملك والاستثمار العقاري استفسارات شائعة عن قانون الميراث في تركيا، والذي يجده كثيرون أمراً مؤرقاً:

فما هي آلية الميراث والقوانين المرتبطة به في تركيا؟

وكيف سيتم التعامل مع ممتلكات المتوفى ولمن ستؤول؟ وما مستقبلها بعده؟

هل يمكن أن تستملك الدولة عقار المستثمر الأجنبي بعد وفاته؟

هل هناك ضرائب للميراث؟ وهل يختلف التركي عن الأجنبي في قيمة الضريبة؟

وغير ذلك من التساؤلات التي تهم كل مستثمر عن إرث العقار في تركيا، نستعرض معلوماتها والحقائق والقوانين ذات الصلة بها في هذا المقال، لتكون بمثابة دليل شامل يضمّ الإجابات على أكثر الأسئلة إلحاحاً عن قانون التوريث وضريبة الميراث في تركيا.

توريث العقار في تركيا

قانون الميراث في تركيا يشمل الأجانب، ويستطيع الأجنبي توريث عقاره لورثته حسب القانون الناظم لذلك.

قانون التوريث العقاري في تركيا

يعدّ موضوع توريث العقار من الأمور القانونية الأساسية التي تشغل المستثمرين، فهو من أهم الأمور التي يحتاج المستثمر إلى جمع معلومات كافية عنها قبل اتخاذ قرار الاستثمار في أي بلد خارجي، ويضمن له القدرة على الحفاظ على الممتلكات غير المنقولة، للمحافظة على ملكيته العقارية.

وفي تركيا، توضح الدولة بشكل دقيق كل ما يخص قانون إرث العقار، وضريبة الميراث وانتقال الملكية، لما للموضوع من جوانب قانونية عديدة، وحالات مختلفة وظروف استثنائية في بعض الأحيان.

المبدأ المتبّع في قوانين التوريث التركية:

في البداية لابد من معرفة أن المبدأ الذي يحكم قوانين التوريث التركية هو "موقع العقار"، أي أنّ ما ينظم آلية التعامل القانونية مع العقار هو موقعه، فالقانون التركي هو المطبّق عند التعامل مع ملكية عقار يقع ضمن حدود أراضي الجمهورية التركية، بما يشمل العقارات والملكيات غير المنقولة.

إلى جانب ذلك، هناك مبدأ آخر لا بد للمستثمرين الأجانب معرفته عند شراء عقار في تركيا، وهو أنّ الممتلكات المنقولة تطبّق عليها قوانين توريث البلد الذي يحمل المالك المتوفّى جنسيته، في حين يتمً اتّباع القانون التركي فيما يخص العقارات والملكيات غير المنقولة.

من هم الورثة المباشرون للعقار في تركيا؟

في حال غياب وجود وصيّة مصدّقة رسمياً، فإنّ الورثة القانونيون لممتلكات غير منقولة في تركيا يتمّ تحديدهم وفقًا للترتيب التسلسلي التالي:

  • أول الورثة للشخص المتوفّى هم الأبناء والزوج أو الزوجة الذين يحصلون على حصّة محدّدة.

  • إذا لم يكن لدى الشخص المتوفّى أبناء، فيعدّ أهله هم ورثته (الأب والأم).

  • في حال غياب الأبناء والوالدين يتشارك الزوج/الزوجة الميراث مع جد المتوفى أو أشقائه.

  • آخر الورثة للشخص المتوفى وفقًا للترتيب التسلسلي في قانون التوريث التركي هم الأحفاد وأبناؤهم.

  • إذا لم يكن لدى الشخص المتوفى أقرباء على قيد الحياة، فإنّ كامل أملاكه تذهب للزوج أو الزوجة.

  • وفي حال عدم وجود أي ورثة على الإطلاق، فإن جميع ممتلكات المتوفى تذهب للحكومة التركية.

وتوزع أملاك المتوفى على الفئات السابقة بعد تبرئة ذمم المورِّث إن وجدت، فيتم سداد ديون المتوفى لدى البنوك، أو الأقساط، أو أي رهن ونحو ذلك.

وبحسب القانون التركي، فللزوجة نصف الممتلكات وللأبناء النصف، وتكون حصص الذكور والإناث متساوية، الأمر الذي يدفع المستثمرين للتساؤل حول إمكانية اتباع قوانين بلادهم في توزيع الميراث، وهو أمر مسموح، شريطة تطبيقه على جميع الورثة.

الأوراق المطلوبة لنقل الملكية للورثة في تركيا

يجب تقديم الأوراق التالية لكل واحد من الورثة ليتم نقل الملكية:

  1. بيان عائلي "حصر إرث" يبين الورثة وصلة القرابة، مصدق ومترجم للغة التركية.

  2. التسجيل في السجل الضريبي في تركيا والحصول على أرقام ضريبية.

  3. وجود جواز سفر ساري الصلاحية.

  4. تقديم صور شخصية.

هل هناك ضرائب تُفرض على الإرث وانتقال الملكية؟

يخضع الأجانب لضريبة الميراث والانتقال، في حال تواجد الأموال الموروثة أو المنتقلة داخل حدود الجمهورية التركية؛ سواء كان الوارث يعيش داخل تركيا أو خارجها، وذلك في حال حصوله على أموال عن طريق الميراث أو الانتقال دون مقابل.

لكن بالمقارنة مع بلدان أخرى في الاتحاد الاوروبي، فإنّ قيمة ضريبة الميراث في تركيا تعدّ منخفضة نسبياً وتختلف تبعاً لقيمة ممتلكات المستثمر، حيث تُقتطع ضريبة بنسبة مئوية أقل كلما انخفض سعر العقار.

وتتفاوت نسبة ضريبة الميراث والانتقال بين 1 بالمئة إلى 30 بالمئة، وذلك بناءً على حالة الإقامة للشخص الوارث وموقع العقار الجغرافي.

وهكذا عندما تخضع ممتلكات الأجانب للقانون التركي، فإنها ستخضع حتماً لضريبة الميراث والانتقال، وتفرّق الضريبة بين نوعين من الملكيات حيث تكون لكل نوع نسبة مختلفة، فهناك ملكيات انتقلت إلى صاحبها دون مقابل عن طريق الجوائز أو الهدايا أو التبرع ونحو ذلك، ومنها ما تم الحصول عليه عن طريق الميراث.

وقد تم تحديد نسب التعرفة الضريبية المذكورة في المادة 16 من القانون رقم 7338، عن طريق زيادة نسبة إعادة التقييم المنصوص عليه، ووفقاً لذلك تحسب ضرائب الميراث والانتقال المفروضة بحسب قيمة الأملاك (المطرح الضريبي)، وذلك في الانتقالات التي تحدث عن طريق الميراث، أو عن طريق انتقال من دون مقابل (هبة، تبرع، جوائز إلخ) وذلك اعتباراً من 1/1/2017 كما يلي:

 

المطرح الضريبي

نسبة الضريبة

قيمة الأملاك

باليورو

قيمة الأملاك

بالليرة التركية

الانتقال عن طريق الميراث

الانتقال دون مقابل

(هبة، تبرع، جوائز الخ)

€53,333 أو أقل

210,000 TL

1%

10%

€170,000

500,000 TL

3%

15%

€426,667

1,110,000 TL

5%

20%

€926,667

2,000,000 TL

7%

25%

 

3,820,000 TL فأكثر

10%

30%

 

تطبيق الضرائب على الأجانب في تركيا:

أفاد كبير مستشاري وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور مصطفى كوكصو بأن نظام الضرائب في تركيا يطبق على الأتراك والأجانب على حد سواء، مشيراً إلى أن مواطني جميع الدول يعاملون معاملة التركي في الضرائب تماماً ولا يوجد أي فرق بين حملة الجنسيات الأجنبية والأتراك.

متى يتم دفع ضريبة الميراث التركية؟

وفق القانون التركي فإنّه يتمّ دفع ضريبة الميراث المستحقة خلال مدة أقصاها 3 سنوات، ويتم دفعها في شهري أيار/ مايو، وتشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام.

هل بإمكانك كتابة وصيّة في تركيا؟

كما هو الحال في العديد من بلدان العالم، يمكن لأي شخص في تركيا أن يكتب وصية يوضّح فيها لمن يرغب أن يترك ممتلكاته بعد وفاته، وتنظر المحاكم المختصة في هذا الشأن إلى وصية الشخص بعد وفاته.

ويبيّن قانون الأحوال المدنية التركي بدقّة كيف يتم التعامل مع الوصية: فبالنسبة للأجانب، لا بد من إعداد الوصية وفقاً لما ينص عليه القانون التركي بهذا الخصوص، لتكون وصية معترفاً بها قانونياً.

والشروط التي ينصّ عليها القانون التركي بشأن كتابة الوصية، هي أن يكون الشخص فوق الخامسة عشرة من العمر، وأن يتمتّع بكامل قواه العقلية.

على الوصية أيضاً أن تكون مكتوبة بخط يد صاحبها وأن يكون التاريخ مذكوراً فيها بالتفصيل باليوم والشهر والسنة ويجب أن تكون مذيلة بتوقيعه؛ وعلى صاحب العلاقة أن يقوم بتقديم الوصية إمّا للمحكمة أو للكاتب بالعدل موقّعة أمام شاهدين اثنين حتى تسير الإجراءات بصورة سليمة.

وفي هذا الشأن تتولى محكمة الصلح أو المحكمة الابتدائية النظر في القضايا المتعلقة بالميراث، وقد تتطلب كل قضية وقتاً يختلف عن الأخرى، وذلك يتوقف على مدى تعقيد القضية وسير عمل المحكمة ذاتها.

هل بالإمكان حجب أحد الورثة من الحصول على حصته من الإرث؟

يمكن منع أحد الورثة من الحصول على حصته من التركة في حالات خاصة، لكن على صاحب العلاقة أن يوضّح سبب قيامه بذلك أمام المحكمة عند رغبته بحجب الإرث عن أحد الورثة القانونيين، ولا يمكن للشخص الذي تم حرمانه من الإرث أن يقاضي صاحب العلاقة.


وهكذا بعد أن تم توضيح كافة متعلقات نظام الإرث في تركيا، وضريبة الوراثة والانتقال، يمكنك الاطمئنان إلى سلامة القوانين والإجراءات ذات الصلة بشراء عقاركم القادم في تركيا بكل موثوقية وأمان، وبما يضمن مصير استثماركم مستقبلًا.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us