imtilak logo

حقائق هامّة حول تأمين الزلازل في تركيا

: 2019-10-02 تاريخ آخر تحديث : 2019-11-19

حقائق هامّة حول تأمين الزلازل في تركيا
+ حجم الخط -
57 إعجاب
قبل الحديث عن تأمين الزلازل في تركيا لا بدّ من استعراض بعض المعلومات الهامّة في هذا المجال.
إذ تطوّرت الحياة عبر تاريخ مدينة إسطنبول، وتكيّف تطوّر العمران فيها تبعاً لظروف المدينة وخصوصيّاتها.
فمن المعلوم تاريخيّاً بأنّ المدينة شكّلت مركز الثقل السياسي والاقتصادي خلال فترة الحكم العثماني، ومن المعلوم كذلك بأنّ المدينة شهدت نهضة عمرانيّة عريقة صمدت معظم تجلّياتها إلى أيّامنا هذه.
ولكن يبدو أنّ الموقع الاستراتيجيّ للمدينة قد فرض ضريبته هو الآخر على المدينة الممتدّة على قارّتي آسيا وأوربّا، حيث شهدت المدينة عبر تاريخها الطويل عدّة زلازل أثّرت على بنيتها وأدّت إلى دمار هائل ما اضطرّ الأهالي إلى تشييد بيوتهم من الخشب بدل الحجارة تفاديّاً لأكبر قدر ممكن من الأضرار.
غير أنّ هذا الحلّ الناجع -ظاهريّاً على الأقلّ-شكّل فيما بعد مشكلة حقيقيّة هدّدت إسطنبول مراراً وأودت بأحياء كاملة منها عبر حرائق ضخمة اكتسحت المدينة وحوّلت أحياء منها إلى رماد وخصوصاً في القرن السابع عشر الميلادي.
وبالرجوع إلى التاريخ المعاصر، فقد شهدت الهندسة المعمارية التركية في العصر الحديث تحوّلاً نوعيّاً من حيث نمط التصاميم وطبيعة الموادّ المستخدمة، ولكن يبدو أنّ معظم الأبنية في فترة التسعينيّات من القرن الماضي مثلاً لم تكن تراعي حينذاك تخوّفات الجيولوجيّين من مسألة الاحتماليّة القائمة للزلازل في إسطنبول.
حيث شهدت المدينة في تلك الفترة زلزالاً مدمّراً دفع بالحكومة التركية إلى وضع معايير جديدة تراعي أحدث ما توصّل إليه العلم من حيث القدرة على الصمود في وجه الزلازل.
وتمّ توجيه قطاع الإنشاءات بشقّيه العامّ والخاصّ إلى تحويل المنشآت إلى منشآت آمنة ضد الزلازل من خلال تطوير التصميم الآمن للمباني وفق الدراسات الزلزاليّة الحديثة.

خطة التحول المدني وانطلاق تأمين الزلازل في تركيا

بعد عام 2012 بدأت الحكومة التركيّة بالتخطيط لتحوّل مدني جديد يشمل عموم تركيا ومدينة إسطنبول بشكل خاّص، وذلك من قيام الدولة التركية بالتكفّل بهدم كلّ الأبنية غير الآمنة من الناحية الزلزاليّة وإعادة بنائها وفقاً للشروط الحديثة، مع إلزام الشركات الإنشائيّة في القطاع الخاّص بتحقيق شروط الأمن الزلزالي مع ممارسة الرقابة عليها.
ووضعت الحكومة التركية على عاتقها القيام بدراسة شاملة لكلّ مباني تركيا من حيث قابليّتها لمقاومة الزلازل.
وقد نظّمت الحكومة التركيّة كلّ هذه الاشتراطات وزوّدتها بالأطر القانونيّة وأصدرت اللّوائح التنفيذيّة الخاصّة بها بشكل تفصيليّ في كلّ ولاية على حدة.

وتجلّت تطبيقات الحكومة في هذا المجال بموضوع التأمين ضد الزلازل DASK الذي أصبح في السنوات الأخيرة إلزاميّاً حيث لا يمكنك اليوم القيام بأيّة معاملة أو إبرام أيّ عقد يتعلّق بأيّ وحدة إنشائيّة (بيع – ايجار ...) على مستوى تركيا إذا لم تكن بوليصة تأمين الزلازل في تركيا واحدة من أوراق هذه المعاملة.

ما هو تأمين الزلازل الإلزامي في تركيا؟

هو تأمين يشمل الأضرار التي يمكن أن تصيب البناء بعد الزلزال.

ما الغاية من تأمين الزلازل في تركيا؟

يسهم تأمين الزلازل في تركيا في تحقيق:
  • جعل جميع المساكن في تركيا مؤمّنة ضدّ الزلازل.
  • المشاركة في تحمّل الأضرار المادّيّة التي قد يتحمّلها المواطن في حال حدوث أضرار نتيجة وقوع زلزال.
  • تقليل الأعباء التي ستتحمّلها الدولة جراء حدوث زلزال وتأسيس صندوق دائم للحالات الطارئة.
  • المساهمة في جعل الأبنية في تركيا مضادّة للزلازل.
  • زيادة الوعي الاجتماعيّ العامّ تجاه موضوع التأمين وأهميّته.

ما أجزاء البناء التي يشملها تأمين الزلازل في تركيا؟

يشمل تأمين الزلازل في تركيا أساسات البناء، والجدران الأساسيّة، والجدران الفاصلة، وجدران الحدائق، والجدران الاستنادية، والأسقف والأرضيّات، والسلالم والمصاعد الآلية، والمناور والممرّات والأسطح والمداخن والأجزاء المتمّمة في أعلى البناء.

ما الأمور التي لا يشملها تأمين الزلازل في تركيا؟

  • تكاليف رفع الأنقاض.
  • الخسائر في الأرباح.
  • التعطيل عن العمل.
  • تعطيل الإيجار.
  • مصاريف المنزل / مكان العمل البديل.
  • المسؤوليّات المادّيّة التي يمكن أن يتحمّلها صاحب المنزل جراء الضرر.
  • جميع أنواع البضائع والأثاث والمتاع.
  • الأضرار الجسديّة والوفيات.
  • الأضرار المعنويّة.
  • الأضرار الناجمة عن حريق أو تسونامي أو انزلاق أرضيّ يسبّبه الزلزال.
  • الأضرار التي يحدثها الزلزال في البناء ويكون سببها عطل أو نقص في البناء>

تأمين الزلازل في تركيا

ماهي الأبنية المشمولة في إطار تأمين الزلازل في تركيا DASK؟

هي الأبنية التي تدخل في حيّز تأمين الزلازل في تركيا بموجب القانون 6035 للتأمين ضدّ الكوارث الطبيعيّة.
وهي باختصار الأبنية السكنيّة المسجّلة في الطابو وما تحويه من أماكن عمل ومكاتب، والأجزاء العقاريّة المستقلّة الخاضعة لقانون الملكية الطابقية رقم 634، والأبنية السكنيّة التي تقوم الدولة بإنشائها أو منحها نتيجة الكوارث الطبيعيّة، والأبنية التي هي موضوع ارتفاق طابقي، والأبنية التي لم تأخذ وصف بناء بعد والتي لم يتمّ تحديد نوعها في دائرة الطابو ولكنّها تحقّق شروط القانونين المذكورين.

الأبنية التي لا يشملها تأمين الزلازل في تركيا

لا يشمل تأمين الزلازل في تركيا أيّاً من الحالات الآتية:
  • المباني والأقسام المستقلّة التي تخضع لقانون الإسكان العام رقم 2946 بتاريخ 9/11/1983 أو المستخدمة كمباني للخدمة العامة.
  • المباني التي بُنيت في القرى والمناطق المحيطة بها والقرى الصغيرة التي بناها سكان القرية
  • جميع المباني التجارية أو الصناعية.
  • المباني التي ليس لديها مشروع ولم تتلقّ الخدمات الهندسيّة.
  • المباني التي تمّ تعديلها أو إضعافها للتأثير سلباً على نظام البناء العام أو خطة الأعمار.
  • المباني التي تمّ إنشاؤها في تناقض مع التشريعات.
  • المباني التي تقرّر هدمها من قبل المؤسّسات العامة المختصّة والمباني المهملة أو المتداعية أو المهجورة التي لا تصلح للاستخدام السكنيّ.
 
يُذكر أنّ إيجارات المنازل حديثة البناء في إسطنبول قد ارتفعت بنسبة 20% مقارنة بأسعار الإيجارات في الأشهر الماضية وذلك بعد الزلزال الذي ضرب المدينة في 26 من أيلول الماضي.
 
 
وفي الختام ننصحكم في شركة امتلاك العقارية بالتملّك ضمن الأبنية المُنشأة حديثاً والتي تراعي المعايير المذكورة لتفادي أيّ ضرر محتمل.
تحرير: امتلاك العقارية©
المصادر:
هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

المقالات الأكثر قراءة

اقرأ المزيد

الاستثمار والتملك العقاري في تركيا

اقرأ المزيد

السياحة في تركيا

اقرأ المزيد

Imtilak Banners

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها