imtilak logo

سوق العقار في تركيا يزدهر بأدوات التسويق الرقمي

: 2019-09-11 تاريخ آخر تحديث : 2019-09-12

سوق العقار في تركيا يزدهر بأدوات التسويق الرقمي
+ حجم الخط -
54 إعجاب
تختلف أدوات التسويق وتتنوع، وتؤتي كل الأدوات ثمارها، غير أن مواكبة وسائل العصر الحديثة والمتنوعة ووسائل التواصل الاجتماعي، كان لها أبلغ الأثر في سوق العقار التركي، بما لعبته هذه الدعاية الموجَّهة من دور فعّال في توضيح كل ما يتعلق بالشأن العقاري التركي، وخيارات التملك في تركيا لكل مهتم بهذا الأمر.


 
وكما أن أدوات التسويق باتت مختلفة، فإن عملية استقراء رغبات الزبائن باتت أكثر سهولة، وهو ما يدور حديثنا حوله في السطور التالية.

أثر وسائل الدعاية الحديثة في سوق العقار التركي

لم يغب القطاع العقاري التركي عن التطور الذي شهده عصرنا، والذي دخلت فيه شبكة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي حياة الناس ومعايشهم على نطاق واسع. فقطاع العقارات والسوق العقاري في تركيا اليوم بات يعتمد أدوات الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعية في كل أعماله، وبخاصة في مجال الدعاية وبناء العلاقات، وخاصة بعد القفزة النوعية التي شهدها قطاع العقارات التركية في السنوات الأخيرة، والتي أدخلته الأسواق العالمية، وصار التوجه إلى المستثمرين حول العالم إحدى أولوياته المهمة.

سوق العقار

وعلى صعيد آخر أيضاً، فقد شهد السوق العقاري تغيُّراً في ميوله، من حيث تغيُّر معطيات مطالب المستهلك.

ففي تعليق له حول هذه التطورات، قال الخبير العقاري التركي، ومدير إحدى الشركات العاملة في الدعاية العقارية الالكترونية، السيد "مصطفى حقان"، في تصريح صحفي نشرته صحيفة أملاك كوليسي: "لقد أصبح بناء العلاقات في سوق العقار التركي يتم بشكل تام عن طريق الانترنت، وبات أكثر من 77 % من هذه الأعمال يتم إنجازها عبر الهاتف المحمول، فالتطورات التي طرأت على هذا القطاع، واتساع رقعة الأسواق المستهدفة، تطلَّبَ الاعتماد على التسويق الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي في تطوير الدعاية والمبيعات".

سوق العقار التركي

القطاعات السكنية أصبحت أصغر حجماً

وأضاف السيد "مصطفى حقان" حول الموضوع ذاته: "إن القطاعات المطلوبة للسكن الأُسَري بدأت مساحتها تصغر مع مرور الأيام، بسبب قِلَّة عدد أفراد الأسرة الواحدة.

 فبحسب الإحصاءات التي تُجريها مؤسسة الإحصاء التركية: أصبح متوسط عدد الأشخاص في الخانة الأُسريَّة الواحدة يتراوح بين 3-4 أشخاص، وقد زادت نسبة الخانات الفرديَّة التي تحتوي على فرد واحد بين هذه الخانات من 13.9 % عام 2014، إلى 16.9 % مؤخَّراً.

 وفرضت هذه الأمور تغيرات كبيرة على التسويق العقاري بسبب ازدياد عدد الزبائن الذين يرغبون بوحدات سكنية ذات مساحة أصغر. كذلك فإن الشقق ذات الأحجام الصغيرة أصبحت تلقى رواجاً أكبر في سوق الإيجار".

العقار في تركيا

تضاؤل نسبة الخطر في موضوع الاستشارات العقارية

 وفي تعليقه على موضوع تطور الاستشارات العقارية، قال "حقان": "مع التطور الذي شهده سوق العقار في تركيا، أصبح المستشار العقاري يقوم بتوجيه زبونه إلى الوِجهة المناسبة من الناحية المالية والقانونية والتِّقنية، كما أن الزبون بات يعرف المستشار العقاري المناسب له، مما ساهم في تقليل الخطر من ناحية وقوع الزبون في الخطأ الناجم عن عدم الإحاطة بجميع الجوانب المالية والقانونية للعقار الذي يريد شراؤه، ومن جهة أخرى قلَّل من حوادث وقوع المستثمرين في أيدي المخادعين".

العقارات التركية

ختاماً:

استناداً إلى ما تقدَّم في السطور السابقة، وما ورد في مقال سابق لنا تحت عنوان: "الأثر الكبير للتسويق الرقمي في مبيعات منازل تركيا"؛ نؤكد في امتلاك العقارية على دور وسائل الإعلام الحديثة، والمتمثلة بوسائل التواصل الاجتماعي بشكل أساس، في التسويق الناجح، وهو ما يلمسه كل من أحسن استخدام هذه الأدوات الإعلامية، حيث إن التسويق الرقمي وحملات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي كان لها دور كبير في زيادة الإقبال على عقارات تركيا، وفي تنشيط سوق العقار عموماً، ومن خلال هذه الوسائل حقَّقت مبيعات منازل وشقق تركيا للأجانب أرقاماً قياسيةً مهمة.

تحرير: امتلاك العقارية©

المصادر: أملاك كوليسي + املاكتا صون دقيقة

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

المقالات الأكثر قراءة

اقرأ المزيد

الاستثمار والتملك العقاري في تركيا

اقرأ المزيد

السياحة في تركيا

اقرأ المزيد

Imtilak Banners

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها