امتلاك العقارية
08-07-2017

تشير الدراسات الحالية حول الأسواق العقارية والتي تشهد إقبالاً كبيراً من قِبَل المستثمرين المحليين والأجانب إلى أنَّ هذا الإقبال سيستمر في العام المقبل أيضاً، وكانت هناك توقعات حول بيع أكثر من 1.5 مليون شقة ووحدة سكنية خلال 2017 فقط، ومن المتوقع أن يكون عدد الشقق والوحدات السكنية في عام 2018 أكثر بكثير من هذا العدد.

ويشير الخبراء إلى أنَّ الإستقرار السياسي الذي حدث بعد التصويت الأخير على الدستور التركي في شهر نيسان أدى إلى زيادة ثقة المستثمرين في الأسواق التركية بشكل عام وفي السوق العقارية بشكل خاص.

ويوضح الخبراء في المجال العقاري إلى أنَّ الحكومة ستستمر في العام المقبل بالإصلاحات التي بدأت فيها في هذا العام والذي أدَّى إلى جذب عدد كبير من المستثمرين الأجانب.

كما وتعتبر التطورات الأخيرة على الصعيد الإقتصادي في الأسواق التركية مؤشراً هاماً على زيادة الثقة بهذه الأسواق، حيث حطَّم سوق إسطنبول للأوراق المالية رقماً قياسياً في الأيام الماضية مما جعل منه السوق المالي الأكثر درّاً للربح بين جميع الأسواق العالمية.

كما وزادت  التعديلات الأخيرة على قانون الجنسية التركية إقبالاً على التملك العقاري من طرف المستثمرين العرب بشكل خاص، ويتوقع الخبراء أن يتزايد بشكل أكبر في الفترة المقبلة، وفي عام 2018 أيضاً، وكانت الحكومة قد عدَّلت قانون الجنسية الإستثنائية على شكل يتم فيه منح الجنسية للمستثمرين العقاريين الذين يقومون بشراء عقار والحفاظ عليه لمدة  3 سنوات.

المصدر: إملاكتا خبر