عندما يقال استثمار أول ما يمكن أن نتذكره هو الاستثمارات العقارية (الوحدات السكنية)، وعلى الرغم من كون الاستثمارات العقارية أكثر الاستثمارات تحقيقاً للأرباح وأقلها تعرضاً لخطر الخسارة، إلا أن هنالك استثمارات أخرى يمكن أن تحقق نفس الأرباح التي تحققها الاستثمارات العقارية، ويأتي على رأس هذه الاستثمارات:

أولاً: مساكن الطلاب:من أكثر ما يعانيه الطلاب في تركيا هو مشكلة المأوى، حيث أنّ مساكن الطلاب الموجودة في البلاد غير كافية لسد احتياجاتهم، لذلك فإن الاستثمار في مساكن الطلاب يعتبر من الاستثمارات المربحة جداً.

ثانياً: المكاتب والوحدات التجارية:الاستثمار في قطاع المكاتب والوحدات التجارية يعتبر من الاستثمارات الأكثر تحقيقاً للأرباح مقارنة مع الاستثمارات الأخرى، فالأرباح التي يمكن تحقيقها من الاستثمار في هذا القطاع تضاهي الأرباح التي يحققها الاستثمار في الوحدات السكنية، كما أن الإيرادات المرتفعة التي تجنيها من إيجار المكاتب والوحدات التجارية جعلتها من أكثر الاستثمارات ترجيحاً في الفترة الأخيرة.

ثالثاً: تأجير اليخوت: سواحل تركيا تلقى اهتماماً كبيراً من قبل السياح الأجانب والمحليين، كما أنّ أعداد السياح الراغبين في استئجار اليخوت لقضاء العطل تزداد يوماً بعد يوم، لذلك يعتبر استئجار اليخوت من المشاريع المربحة إذا ما تم تشغيل عمليات الاستئجار بشكل جيد.

رابعاً: مرائب لوقوف السيارات: مع تزايد أعداد السيارات زادت الحاجة إلى ساحات مواقف السيارات، لاسيما وأن هذه الحاجة أصبحت بمثابة مشكلة في مناطق انتشار الوحدات التجارية، لذلك فإنّ المستثمرين الذين بدأوا يستثمرون في هذا المجال أخذوا يحققون أرباحاً كبيرة.