تسمى ضريبة الأجور (الإستوباج) في تركيا ضريبة الاستقطاع من المصدر، حيث يتم استقطاع مبلغ معين (حوالي 20%) من الرواتب والأجور التي يحصل عليها الموظفين والعمال كضريبة دخل، ويتم استقطاع الضريبة قبل وصول الدخل إلى يد صاحبه، ويتولى مهمة تسديد هذه الضريبة طرف ثالث غير الأطراف المكلفة بدفعها، مثلاً يتولى أصحاب المعامل أو أصحاب الشركات والمصالح كافة تسديد ضريبة عمالهم وموظفيهم، كما تتولى مؤسسات القطاع العام دفع رواتب موظفيها، ويتم ذلك عن طريق استقطاع الضريبة من أجور العمال والموظفين وتسديدها إلى دوائر الضرائب المعنية، والهدف من ظهور هذا النوع من الضرائب وانتشارها هو منع التهرب من دفع الضرائب، وعدم إرباك دوائر الضرائب بكثرة المراجعين، والتخفيف عن كاهل موظفي الضرائب، إضافة إلى تقليل الأثر النفسي الذي ربما يظهر على دافعي الضريبة بقطع هذه الضريبة من مرتباتهم لحظة وصولها لأيديهم.

ويتم تسديد ضريبة الأجور (الإستوباج) المستقطعة من الرواتب والأجور خلال الفترة الممتدة إلى مساء يوم 23 من الشهر التالي، ويتم تسديدها مع بيان مختصر إلى دائرة الضرائب المعنية، وحسب قانون ضريبة الدخل فإن المؤسسات العامة والخاصة التي يقع على عاتقها مهمة تسديد ضريبة الأجور (الإستوباج) إلى دوائر الضريبية المعنية بالنيابة عن مكلفيها هي: مؤسسات الإدارة العامة، المؤسسات الاقتصادية العامة، المؤسسات والدوائر المختلفة، الشركات التجارية المختلفة، الجمعيات والأوقاف والمؤسسات الاقتصادية التابعة لها، أرباب التجارة والمهن والأعمال الحرة الملزمين ببيان أرباحهم الحقيقية، الفلاحين والمزارعين  الحاصلين على الأرباح عن طريق الموازنات أو المشاريع الزراعية.