نشرت صحيفة مليت أملاك مقالاً حول أكثر المناطق جذباً للاستثمار العقاري في إسطنبول والمدن التركية الكبرى الأخرى، ليكون بمثابة خارطة طريق لمن يريد الاستثمار في إسطنبول والمدن التركية الأخرى، حيث تم فرز المناطق الأنسب للاستثمار في المدن التركية الكبرى، والتي يمكن أن يحقق الاستثمار فيها نتائج مربحة بفضل تطورها ونموها المستمر، وهذه المناطق هي:

إسطنبول: تأتي مدينة إسطنبول على رأس المدن التركية التي لا يمكن لها في أيّ وقت من الأوقات أن تفقد من قيمتها، أما فيما يخص أهم المناطق الاستثمارية وأكثرها تحقيقاً للأرباح في المدينة، فهي تنتشر على طول المدينة، ففي المناطق المجاورة لجسر إسطنبول الثالث (جسر السلطان سليم)، يلاحظ بأنّ أسعار العقارات قد تضاعفت في منطقتي صارى ير في الطرف الأوروبي وبيكوز في الطرف الأسيوية الواقعتين على طريق هذا الجسر، كذلك المنطقة الواقعة بين مصلاك وزينجيرلي قويو التي تكثر فيها المراكز التجارية ومراكز العمل، حيث تعتبر من أكثر المناطق المربحة لمن يرغب بالاستثمار في إسطنبول، وكذلك منطقة أرناؤوط كوي التي أصبحت من أهم المناطق الاستثمارية في المدينة، لاسيّما بعد البدء بإنشاء مطار إسطنبول الثالث، التي ضاعفت من أسعار الأراضي والعقارات فيها، أما منطقة قايا باشي التي أخذت في الفترة الأخيرة تتحول إلى باشاك شهر جديدة، أصبحت من المناطق الأكثر تحقيقاً للأرباح في المدينة، كما يمكن اعتبار منطقتي باشاك شهير وبيليك دوزو من المناطق التي يمكن أن تحقق أرباحاً عالية لمستثمريها.

أما في الجانب الآسيوي تستمر منطقة ألما داغ بجذب نظر المستثمرين إليها، لاسيّما بعد إصدار قانون B2 كما تشهد مناطق شيلة وأغفا، اللتان تتمتعان بأهمية كبيرة في مجال السياحة البحرية في مدينة إسطنبول، ارتفاعاً في قيمة عقاراتها وأسعارها.

أنقرة: تأتي منطقة جاي يولو في مقدمة المناطق الاستثمارية في مدينة أنقرة، حيث تزداد قيمة العقارات في المنطقة التي تشهد ازدياداً في المشاريع العقارية الفاخرة، كما تشهد منطقتي كيج أورن وباطى كنت إقبالاً من قبل المستثمرين، نظراً لمتانة البنية التحتية للمواصلات فيهما.

أزمير: أما مدينة أزمير التي تشهد مشاريع التحول الحضري تتمتع بمعايير المعيشة العالية، ويلاحظ ارتفاع قيمة العقارات في كل من مناطق بالجوفا وأورلا ومنمن في المدينة.

بورصة: تزداد القيمة العقارية للمناطق الواقعة على طريق أزمير يوماً بعد يوم، وفي مقدمة هذه المناطق التي تشهد ارتفاعاً في قيمة العقارات في المدينة هي منطقة كاراجا بي، كما تعتبر منطقة مودانيا ونيلوفر من المناطق الأخرى التي تلفت انتباه المستثمرين.

سكاريا: تعتبر منطقة كاراسو من أهم المناطق الاستثمارية في مدينة سكاريا، حيث تشهد المنطقة إنشاء ميناء بحري، مما يعطي مستقبلاً واعداً للمنطقة، وتأتي بعد منطقة كاراسو التي تشهد ارتفاعاً مستمراً في قيمة العقارات كل من منطقتي أق يازي وتراكلى السياحيتين.

أنطاليا: أما مدينة أنطاليا التي تعتبر أهم قاعدة سياحية في تركيا، يلاحظ أنّ قيمة العقارات تزداد بشكل كبير في مناطق قضاء العطل الصيفية في المدينة، وحسب الخبراء العقارين تعتبر كل من مناطق كيبز ودوشمة التى وكونيالتي في مقدمة مناطق المدينة من حيث ارتفاع قيمة العقارات، نظراً لما تتمتع بها هذه المناطق من قابلية عالية للنمو والاستثمار.

طرابزون: تعتبر مدينة طرابزون من أكبر مدن منطقة البحر الأسود، وتأتي في مقدمة المدن التركية في المجال السياحي، لما تتمتع به من مناخ وطبيعة خلابة، لذلك يلاحظ اهتمام المتزايد للمستثمرين الأجانب بالمدينة، وتأتي منطقة الخليج في مقدمة المناطق جذباً لانتباه المستثمرين في المدينة.